عودة قروض مشاريع الري الحديث في القنيطرة

شام تايمز – متابعة

أكد مدير زراعة القنيطرة “أحمد ديب” جهوزية المديرية لاستقبال طلبات الفلاحين لمنحهم قروض مشاريع الري الحديث، التي يمولها صندوق تمويل المشروع الوطني للتحول للري الحديث بنسبة ٤٠% في حال التسديد بالتقسيط و٥٠% في حال التسديد نقداً بالتعاون مع المصرف الزراعي بالقنيطرة، منوهاً بأهمية التحول إلى الري الحديث وضرورة نشر ثقافته بين الفلاحين.

وبحسب صحيفة “الوطن”، أشار “ديب” إلى منح المزارعين قروضاً للتحول إلى الري الحديث وهذه القروض عبارة عن مواد عينية “شبكات ري حديث” دون تسليم أي مبالغ مالية ووفق المواصفات القياسية السورية أو ما يعادلها لمستلزمات “شبكات الري بالتنقيط أو بالرذاذ، أجهزة ري آلية الحركة”. ويتم تقديم التجهيزات عن طريق العديد من الشركات المحلية والعربية والأجنبية المعتمدة من قبل مديرية المشروع الوطني للتحول للري الحديث، مبيناً أن عملية الدفع تتم إما تقسيطاً بحيث تحدد نسبة الدعم بـ 50% من قيمة الشبكة ويسدد المستفيد نسبة 50% المتبقية كقرض دون فائدة يتم تسديدها على خمس دفعات “دفعة كل سنة” بعد سنتين راحة، وإما نقداً حيث تحدد آلية تمويل شبكات الري الحديث المسددة نقداً من صندوق المشروع الوطني للتحول إلى الري الحديث في حال رغبة الفلاحين بذلك، أو لعدم تمكنهم من تأمين الضمانات والكفالات المصرفية اللازمة للحصول على القرض، مضيفاً أن المستفيد يقوم بإيداع 40% من قيمة الشبكة الإجمالية بعد صدور قرار المنح ويقوم الصندوق بتحويل نسبة 60% من القيمة الإجمالية للشبكة.

ولفت “ديب” إلى عقد اجتماع موسع مع الأسرة الزراعية بالمحافظة لشرح آلية منح القروض الميسرة ليتم نقلها إلى الفلاحين عبر الوحدات الإرشادية والروابط الفلاحية في القرى ومناطق المحافظة، مشدداً على تطبيق البرامج الناتجة عن ملتقى تطوير القطاع الزراعي ليتم اعتماد إستراتيجية الإدارة القطاعية لتحقيق الكفاءة واستدامة الزراعة وإعداد الخطة الزراعية وتنفيذ البرامج الإرشادية والمشاريع الزراعية مستقبلاً.

يذكر أن قروض التحول إلى الري الحديث توقفت بالقنيطرة خلال الأزمة، رغم أن المحافظة كانت من أوائل المحافظات السورية بالتحول إلى الري الحديث وبنسب كبيرة .

شاهد أيضاً

طرح 5 أطنان من الحمضيات في السويداء

شام تايمز – متابعة بدأ فرع المؤسسة السورية للتجارة بالسويداء طرح 5 أطنان من الحمضيات …

اترك تعليقاً