المصارف تشكو من إيداعات مؤسسة الأعلاف..

شام تايمز – متابعة

كشف مدير المؤسسة العامة للأعلاف “عبد الكريم شباط” عن بيع 415 ألف طن مواد علفية منذ بداية العام وحتى تاريخه، بقيمة تجاوزت 285 مليار ليرة سورية، ودُعم فيها مربو الثروة الحيوانية بمبلغ حده الأدنى 75 مليار ليرة، حسب كلامه.

وأضاف “شباط” لصحيفة “تشرين”: “المؤسسة رغم ذلك تعد رابحة وذلك لأن المصارف أصبحت تشكو منا كمؤسسة تتجاوز إيداعاتها اليومية طاقة المصرف الإيداعية، والتي تتجاوز 50 مليون ليرة يومياً من مبيعات المواد العلفية”.

ونفى “شباط” أن تكون قلة الأعلاف الموفّرة للمربين هي العامل الأساسي في تراجع الثروة الحيوانية، وأرجع سبب غلاء أسعار المواد العلفية إلى ارتفاع أسعارها عالمياً، والجفاف في منطقة البحر الأسود، وأزمة كورونا التي أثرت أيضاً في أسعارها.

وحول الأسعار، أوضح “شباط” أن المؤسسة تبيع كيلو الذرة بـ1,135 ليرة، بينما يفوق سعره 1,450 ليرة في السوق السوداء، وتبيع الصويا بـ2,100 ليرة مقابل 2,450 ليرة في السوق السوداء، والنخالة بـ700 ليرة مقابل 950 ليرة في السوق السوداء.

بدوره، أكد مدير الإنتاج الحيواني في وزارة الزراعة “أسامة حمود” أن عدد الموافقات الممنوحة لاستيراد المواد العلفية بلغ 452 موافقة خلال العام الجاري، وعدد العينات العلفية المستوردة المحللة في مخابر الوزارة سجّل 254 عينة.

ورأى “حمود” أن معظم مشاكل تربية المجترات أو الدواجن هي كلفة الأعلاف كون 90% منها مستورد، لافتاً إلى أن زراعة المحاصيل العلفية تحتاج الكثير من المياه، كما أن جدواها الاقتصادية غير مجدية مقارنة مع المستورد، حسب كلامه.

وتجاوزت الكميات المستوردة من الذرة الصفراء منذ بداية العام 456 ألف طن، ومن الكسبة 173 ألف طن، ومن الشعير المستورد 136 ألف طن، ومن المواد العلفية الأخرى (بريمكسات) والإضافات العلفية 6,742 طناً، بإجمالي تجاوز 770 ألف طن.

شاهد أيضاً

طرح 5 أطنان من الحمضيات في السويداء

شام تايمز – متابعة بدأ فرع المؤسسة السورية للتجارة بالسويداء طرح 5 أطنان من الحمضيات …

اترك تعليقاً