وزير الكهرباء: تشكيل لجنة للتحقيق في تجاوزات شركة حماة تطال المدير العام الحالي

شام تايمز – متابعة

أكد وزير الكهرباء “حسان الزامل” أن الحماية الترددية هي ضرورة ملحة رغم معاناة المواطنين، مشيراً إلى أن عدم وجودها سيؤدي للدخول في التعتيم العام وخروج محطات التوليد من الخدمة نهائياً، مضيفاً أنه يجري العمل حالياً على تعديل قرار التعرفة الكهربائية للمشتركين منذ بداية الشهر الجاري، لتخفيف الخسائر المالية التي تتكبدها الوزارة بهذا الشأن.

وقال الوزير: “محطة توليد محردة تعمل بنسبة تتراوح بين 15 و20% فقط من استطاعتها، الأمر الذي يتطلب مبالغ ضخمة لإعادة تأهيلها وتكلفة إعادة تأهيل محطات التوليد العاملة على الفيول تبلغ 260 مليون يورو، مشيراً إلى صعوبة تأمين التمويل اللازم لتنفيذ العقود المبرمة من قبل الوزارة لمحطات التوليد مما دفع للجوء إلى الخطوط الائتمانية مع الدول الصديقة”، لافتاً إلى وجود صعوبات تعترض إعادة تأهيل محطة حلب الحرارية، علماً أن نسبة إنجاز المجموعة الخامسة بالمحطة بلغت 70% ومن المتوقع أن يتم الانتهاء منها خلال 65 يوماً.

وأضاف الوزير أن الوزارة تسعى لتحسين واقع التغذية الكهربائية من خلال عدد من المشاريع التي ستسهم بضخ مجموعة من الطاقات الكهربائية نهاية العام الجاري، لتصل الاستطاعة المضافة للشبكة خلال العام القادم إلى 400 ميغا تضاف إلى 200 ميغا يتم ضخها حالياً، نتيجة إجراء بعض الصيانات على المجموعة الأولى في محطة “الزارة” ومحطة “تشرين” الحرارية.

وأعلن الوزير عن تشكيل لجنة للتحقيق والتدقيق في عمل شركة حماة، حيث يوجد تجاوزات في عمل المدير العام الحالي ومعاونه والمدير العام السابق ومدير الدراسات و19 مهندساً في الشركة، وتمت إحالة الملف كاملاً للهيئة المركزية للرقابة والتفتيش، وسيتم إعفاؤهم من مهامهم وإحالتهم للقضاء ومحاسبتهم بعد تعيين البديل عنهم.

وناقش مجلس الشعب في جلسته المنعقدة الاثنين برئاسة “حموده صباغ” أداء وزارة الكهرباء والقضايا المتصلة بعملها، ولا سيما موضوع التقنين الكهربائي في كل المحافظات ومشاريع الطاقات المتجددة والبديلة المزمعة إقامتها.

شاهد أيضاً

طرح 5 أطنان من الحمضيات في السويداء

شام تايمز – متابعة بدأ فرع المؤسسة السورية للتجارة بالسويداء طرح 5 أطنان من الحمضيات …

اترك تعليقاً