سرافيس دمشق “متوقفون” عن العمل.. مو جايبة همها!

شام تايمز الإقتصادي – علي خزنه – دمشق

تشهد الأسواق السورية ارتفاعاً غير مسبوق للأسعار، وتصدرت السلع الغذائية القائمة، في وقت أعلن فيه عدد من سائقي “السرافيس” في دمشق بمختلف الخطوط توقفهم عن العمل، نتيجة تدني الأجرة مقارنة مع أسعار السلع في الأسواق.

“أبو علي” سائق على خط “المزة جبل” أوضح لشام تايمز الاقتصادي أن الأجرة متدنية جداً و عمل يوم كامل لا يكفي ثمن غداء في المنزل.

وتساءل سائق آخر على خط “المزة كراجات” هل من المعقول أن أجرة الراكب 50 ليرة “بيفتل الشام” من المزة إلى كراجات البولمان، مضيفاً أنه من الممكن أن لا تتبدل دفعة الركاب الذي أقلهم من المزة إلى الكراج.

بدوره “خالد” وهو سائق على خط ركن الدين قال.. “إن معظم السرافيس العاملة على خط ركن الدين توقفت عن العمل نتيجة الأجرة المتدنية في ظل الغلاء المعيشي الذي تشهده الأسواق، “مصلحة مو جايبة هما” وهنا لم نعد نحسب أسعار القطع وتبديل الزيت التي نحتاجها بشكل أسبوعي، نعمل طيلة النهار فقط لنأكل دون أمل في تحصيل ثمن الطعام، مع التنويه بأن الأجرة 50 ليرة”.

وطالب السائقون بضرورة رفع التعرفة في ظل الظروف الاقتصادية والمعيشية التي تعصف بنا، فقط حتى يستمروا في عملهم وبالنهاية عملنا لخدمة المواطن.

وعن آراء المواطنين، قالت “هبه” وهي من سكان ركن الدين لـ”شام تايمز الإقتصادي” نقف قرابة الساعة حتى يأتي السرفيس ونتمكن من الوصول إلى أعمالنا، أما التكاسي أصبحت تأخذ 1000 ليرة مستغلين توقف عدد كبير من السرافيس عن العمل، بينما كانت الأجرة 500 ليرة من ركن الدين إلى ساحة المحافظة قبل هذه الأيام الصعبة.

أما “سميحة” وهي من سكان “ضاحية الأسد السكنية” في ريف دمشق قالت إن السرافيس صارت تأخذ 100 و 150 ليرة من الكراج إلى الضاحية، بينما كانت 75 ليرة وهي التسعيرة النظامية، وأضافت.. “ندفع ما يطلبوه لأن الغلاء عام وكما لدينا عوائل لديهم عوائل ومصروف، ويبقوا أرخص من أي تكسي”.

بدوره نفى مصدر في محافظة دمشق لمراسل “شام تايمز الاقتصادي” وجود تسعيرة جديدة للسرافيس، منوهاً أنه لم يصدر تسعيرة جديدة سوى للتكاسي.

وبيّن المصدر أنه ريثما يتم تعديل عدادات سيارات (التكسي) بدمشق، تم وضع لصاقات على الزجاج الامامي بكل السيارات، محدد فيها المبلغ الواجب دفعه من قبل الراكب إضافة إلى المبلغ الظاهر على شاشة العداد الحالي حيث يضاف مبلغ “مئة ليرة” إلى شريحة العداد من 31 ليرة سورية إلى 150 ليرة ومن 150 إلى 300 ليرة تتم إضافة 200 ليرة ومن 300 ليرة إلى 450 ليرة يضاف 300 ليرة ومن 450 إلى 600 ليرة يضاف 400 ليرة ومن 600 ليرة وأكثر يضاف مبلغ 500 ليرة.

شاهد أيضاً

رفع الطاقات الطحنية في المطاحن بجهود عمالها

شام تايمز – متابعة أكدت وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك، اليوم الأحد، أن خطتها مستمرة …

اترك تعليقاً