التعليم التجاري مشروع رائد لوزارة التربية

شام تايمز الاقتصادي – دمشق – سارة المقداد

أجرت وزارة التربية خلال العامين الأخيرين تطوراً ملحوظاً في التعليم التجاري وتدريب طلاب المعاهد التقانية التجارية على سوق العمل، ومؤخراً تم طرح مشروع ينص على البدء بتطبيق التلمذة التجارية.. وللاطلاع على واقع المشروع، أجرى موقع “شام تايمز” حوارا مع “الموجه الأول للتعليم التجاري” في وزارة التربية “سوسن الحرستاني” للحديث حول تطورات المشروع وآليات عمله.

1- : يوجد تطور ملحوظ للتعليم التجاري في العامين الأخيرين، حدثينا بداية عن هذا التطور؟
التطور ظهر من خلال ربط المناهج المطورة مع سوق العمل بشكل فعلي، ومن خلال توجيهات وزير التربية “عماد موفق العزب” لتفعيل مذكرات التفاهم مع عدة جهات من سوق العمل منها شركات تجارية ومنها غرف التجارة في عدة محافظات، وبعد أن تواصلت مع غرف التجارة من عدة محافظات بتكليف من الوزير، فقد تم ومنذ عامين توقيع مذكرة تفاهم مع غرفة تجارة دمشق وغرفة تجارة حماه، وفي العام الماضي تم توقيع مذكرة تفاهم مع غرفة تجارة حمص، والآن قيد الدراسة والاتفاق مذكرة تفاهم مع غرفة تجارة حلب.

2- السؤال الثاني: كيف يتم تدريب طلاب المعاهد التقانية التجارية على مهارات سوق العمل؟
– من خلال تفعيل مذكرات التفاهم التي ذكرتها سابقاً والمتعلقة بتطوير التعليم التجاري، والتي تنص في بنودها على تدريب طلاب المعاهد التقانية التجارية بالتعاون مع غرف التجارة على مهارات سوق العمل من قبل مدرين محترفين من ضمن سوق العمل.
– فقد تم تطبيق بنود مذكرة التفاهم / حيث كنت منسقة عن الوزارة حسب ما نصت عليه بنود المذكرة / مع غرفة تجارة دمشق بشكل فعال من خلال تنفيذ ثلاثة برامج مجانية من جلسات المرشد التجاري على مدى عامين:
• الأول في الفصل الثاني من العام الدراسي 2018-2019 وذلك بعد توقيع المذكرة مباشرة.
• الثاني والثالث في كل من الفصل الأول والثاني من العام الدراسي 2019-2020 .
كل برنامج يتضمن جلسات تدريبية أسبوعية على مدار كل فصل دراسي لـ200 طالب من طلاب المعاهد التقانية التجارية في دمشق.
– الجلسات كانت في مقر الغرفة في الحريقة وتضمن البرنامج جلسات تدريب حول عدة مواضيع تهم طالب التعليم المهني التجاري ويحتاجها كمهارة للانخراط بسوق العمل منها : مهارات التواصل-مهارات التسويق التنافسي- المحاسبة الاحترافية- مفهوم أنظمة الجودةISO – إدارة المخاطر في المصارف- المراسلات التجارية- السيرة الذاتية الاحترافية- المصارف الإسلامية- إدارة الموارد البشرية- البرمجة اللغوية في العمل الإداري- ريادة الأعمال…
– كما تم تطوير البرنامج حيث تميز برنامج العام 2019-2020 لكلا الفصلين بتقسيم البرنامج لعدة محاور يتضمن كل محور على عدة جلسات وبعد إتمام كل محور يمنح الطالب شهادة حضور مصدقة من غرفة تجارة دمشق.
– كما تم تفعيل مذكرة التفاهم مع غرفة تجارة حمص /بعد أن تواصلت معهم بتكليف من السيد وزير التربية/ في بداية الفصل الثاني من العام الدراسي الحالي، حيث كانت الخطة لتدريب 50 طالب من المعهد التقاني التجاري بحمص على مهارات سوق العمل مثل: المهارات الشخصية-مهارة إدارة الوقت والأولويات- مهارة صنع القرار وحل المشكلات- القيادة…ولكن توقف حالياً تنفيذ البرنامج بسبب الاجراءات الاحترازية للوقاية من جائحة كورونا.

3- السؤال الثالث: تم الربط مع سوق العمل عن طريق مذكرات التفاهم، ما كانت نتائجه؟
النتائج كانت جيدة وأثرت بشكل إيجابي على تحصيل الطلاب العلمي وزيادة وعيهم لتطوير أنفسهم وتنمية المهارات المطلوبة منهم بسوق العمل، وسأعرض لكم بعض الدراسات والإحصائيات التي قمت بها عن نتائج تطبيق مذكرة تفاهم مع إحدى الشركات التجارية، وكنت قد أشرفت ونسقت مع الجهة المدربة على تدريب الطلاب، وانتهت منذ عامين، والتي تدل على الأثر الإيجابي الفعال والمثمر لآثار هذا التدريب ومتابعته ونتائجه على تطوير الطلاب والمجتمع، فبعد أن تم تدريب 150 طالب من المعاهد التقانية التجارية بدمشق وريفها ظهرت النتائج الآتية:
– حوالي /14/ طالب تم توظيفهم في الشركة.
– /30/طالب تم وضع سيرهم الذاتية تحت الطلب وكل فترة تتم مقابلة احدهم للتوظيف.
– تم توزيع ايميل الشركة على الطلاب لإضافة مهارات وخبرات جديدة لسيرهم الذاتية في حال تواجدها.
– والاهم أن حوالي /300/ طالب تقريباً قاموا بتطوير أنفسهم ذاتياً من خلال إجراء دورات تدريبية (لغة انكليزية-حاسوب- مهارات تواصل..) لتحسين مهاراتهم منهم حوالي 110طالب ممن حضروا التدريب والباقي من زملائهم الذين أثروا فيهم تأثير ايجابي بضرورة التدريب لدخول مجال سوق العمل.
– /8/ طلاب ممن حضروا التدريب من السنة الثانية أصبحوا من الأوائل على مستوى محافظاتهم ودخلوا كلية الاقتصاد.
– الأغلبية من طلاب السنة الأولى والذين أصبحوا في السنة الثانية ينافسون زملائهم على مرتبة الأوائل.
– عدد من الطلاب شكلوا مجموعات وقاموا بافتتاح مشروعاتهم الخاصة.
– عدد من الطلاب حصلوا على عمل بشركات أخرى.

4- السؤال الرابع: كيف تم التعامل مع مجتمع التعليم التجاري خلال جائحة كورونا؟
قمت بإنشاء صفحة على الفيس بوك باسم التعليم التجاري وانضم لها جميع الموجهين الاختصاصين للتعليم التجاري في جميع المحافظات كما انضم لها أغلب مدراء المدارس المهنية التجارية ومدرسي التعليم التجاري وعدد كبير من طلاب التعليم التجاري.
هدف هذه المجموعة هو نشر كل ما يعرض في منهاج التعليم التجاري من دروس تعليمية أو ندوات على المنصات التربوية أو شاشة الفضائية التربوية أو أي درس يصوره مدرس بجهده الخاص وبتدقيق وإشراف من الموجهين الاختصاصين في محافظته.
كان التعاون مثمراً ورائعاً بين أسرة التعليم التجاري من توجيه أول وموجهين اختصاصين ومدرسين ومدراء مدارس لتوصيل المعلومة للطلاب، حيث تم مشاركة كل درس أو ندوة يتم تنزيله على صفحة التعليم التجاري من قبلهم على صفحات تربياتهم أو مدارسهم الرسمية أو حتى على صفحاتهم الخاصة ليتمكن أكبر عدد من الطلاب من الاستفادة من هذه الدروس سواء لتعويض الفاقد التعليمي لحصول الطالب على المهارات المعرفية اللازمة أو لمراجعة الدروس المعطاة سابقاً ليتمكن الطالب من معلوماته بشكل أفضل.
وهكذا أصبح التعليم متاح للجميع، والمعلومة بشكلها الصحيح والعلمي معروضة بأكثر من طريقة وأكثر من أسلوب، ونتيجة هذا الحرص من أسرة التعليم التجاري على مصلحة أبناءنا الطلاب فقد انعكس ذلك الاهتمام من قبل المعنيين لاهتمام من الطلاب مما أدى لزيادة المتابعة لهذه الدروس فقد وصل عدد المشاهدات لدروس التعليم التجاري على منصة دمشق التربوية إلى/21010 مشاهدة/ لدروس الفاقد التعليمي لحصول الطالب على المهارات المعرفية ووصلت المشاهدات لدروس المنصة لمراجعة الدروس المعطاة إلى / 15512مشاهدة/ كما تجاوز عدد المشاهدات لندوات التعليم التجاري على شاشة الفضائية التربوية السورية لبعض الندوات ال /20000 مشاهدة / هذه الأرقام للمشاهدات حتى 21/5 /2020.
كما أنه ونتيجة استبانة أجريت من مركز القياس والتقويم في وزارة التربية تبين أن نسبة المشاهدات والمتابعة لدروس التعليم المهني33% وهي أعلى من نسبة المتابعة في التعليم العام والتي بلغت 17%.
5- السؤال الخامس: ما هي الآلية التي تضعونها في تأليف مناهج التعليم التجاري؟
– بنيت مناهج التعليم التجاري في المرحلة الثانوية حسب المعايير المهنية الوطنية والتصنيف العربي المعياري للمهن.
– وفي مرحلة المعهد تواصلت أولا وقبل بناء الخطة الدرسية مع سوق العمل المتمثل بغرفة تجارة دمشق ورئيسها وهو أيضاً رئيس اتحاد غرف التجارة السورية، وذلك لمعرفة الاختصاصات المطلوبة من طالب التعليم المهني التجاري في سوق العمل، وفعلاً تم تزويدنا بكتاب من الغرفة يتضمن هذه الاختصاصات وهي/ المحاسبة/ والمصارف والتأمين/.
– وبناءً على ذلك شكلت لجنة لوضع الخطة الدرسية للمعاهد التقانية التجارية باختصاصي المحاسبة والمصارف والتأمين حيث كانت السنة الأولى مشتركة والسنة الثانية هي التي تتضمن الاختصاصين.
هذه اللجنة مؤلفة من ممثلين من وزارة التعليم العالي ووزارة التربية وغرفة تجارة دمشق، وفعلاً تم بناء الخطة الدرسية للمعاهد التقانية التجارية وحسب أحدث التطورات في العلوم التجارية التي تدرّس بعصرنا الحالي، وبعد بناء الخطة تم تأليف المناهج وإدراج المعلومات الحديئة والمطورة من سوق العمل مباشرة ، وتم إرسال المؤلفين بمهمات وزارية للمنشآت الاقتصادية والتي تتضمن المعلومة الحديثة والمعتمدة بعالم الأعمال، مثل المصارف وشركات التأمين وبعض الشركات التجارية للحصول على المعلومات الحديثة والمطورة وبناء المناهج عليها.
وفعلاً وبشهادة المدققين العلميين/ من نخبة الكادر التدريسي لكلية الاقتصاد/ لكتب المعهد التقاني التجاري فإن هذه الخطة والمناهج مطورة بشكل كبير، وذلك بهدف رفع سوية التعليم التجاري وخربج هذا التعليم لجعله أكثر فعالية، وحافزاً لزيادة الاقبال على هذا النوع من التعليم، وهو مالاحظناه في السنوات الأخيرة وذلك بزيادة نسبة عدد الطلاب الملتحقين بالتعليم التجاري برغبتهم لتصبح في المستقبل رديفاً لمسارات التعليم الثانوي الأدبي والعلمي.
6- السؤال السادس: تم الحديث عن توجهات الوزارة بتعويض الفاقد التعليمي ومنها التعليم المهني عن طريق المنصات أو الانترنت، كيف كانت تلك التجربة؟
حسب توجيهات وزير التربية السيد عماد موفق العزب ولحرصه على حصول الطلاب على المهارات المعرفية المناسبة لتعويض الفاقد التعليمي، فقد خصص السيد الوزير منصة دمشق التربوية لتعويض الفاقد التعليمي للتعليم المهني كما وجه سيادته بإجراء ندوات مباشرة على شاشة الفضائية التربوية السورية للتعليم المهني ومنها التعليم التجاري.
فقد تم عرض حوالي 76 درس في سبع مواد اختصاصية للتعليم التجاري وذلك لتعويض الفاقد التعليمي ومراجعة الدروس السابقة، وتم إجراء العديد من الندوات المباشرة أيضاً في مناهج التعليم التجاري للمواد الاختصاصية ومواد الثقافة العامة، كل ذلك لجعل المعلومة متاحة لطلابنا الأعزاء بأسهل الطرق وأحدثها.
7- السؤال السابع: يوجد مشروع عن البدء بتطبيق التلمذة التجارية، ما هي أهدافه؟
يعكس نظام التعليم المزدوج التجاري/التلمذة التجارية/ فلسفة تتمثل في ربط التعليم المهني والتقني بحاجات سوق العمل ومتابعة التطورات السريعة الحاصلة في تقنيات العمليات والأعمال، ويتم عن طريق شراكة ومسؤولية مشتركة بين قطاع التربية وقطاع الأعمال.
وسيستفيد من هذا النظام كل من:
أ‌- الطالب، حيث:
1- يرفع مستوى مهاراته بشكل ملحوظ لأنه يعايش بيئة العمل.
2- يخلق لديه شعوراً صادقاً بأنه عنصر فعال في المجتمع لأن هذا النظام يؤمن له فرص عمل حقيقية وجيدة.
ب‌- المنشأة الاقتصادية، حيث:
1- تحصل على عمالة مدربة مهنياً وتقنياً وقادرة على الإنتاج بشكل جيد.
2- ترفع جودة منتجاتها لتواكب المستويات العالمية.
3- تتمكن بشكل أفضل من وضع خططها المستقبلية من حيث تطوير عملها ودعم قدراتها.
فالتلمذة التجارية هي نظام تعليمي يقوم على مبدأ الشراكة بين وزارة التربية وممثلي سوق العمل لتدريب وتأهيل الطلاب على المهارات الفعلية المطلوبة منهم بسوق العمل من خلال وضع مناهج مشتركة ونظام تعليمي ونظام امتحانات بين الوزارة وقطاع الأعمال.
حيث يداوم الطالب 3 أيام في الثانويات ويومين في المنشأة الاقتصادية يتدرب فيها على المهارات العملية المهنية التي كان قد أخذها في المناهج التعليمية في أيام الدوام في الثانوية.
يطبق هذا النظام التعليمي لمدة عامين في المرحلة الثانوية /حادي عشر- بكالوريا/ حيث يتم انتقاء الطلاب المتميزين من صف العاشر التجاري وفي نهاية هذين العامين يحصل الطالب على شهادة ثانوية مهنية للتعليم المزدوج التجاري نظامية ومصدقة من وزارة التربية بالإضافة لشهادة خبرة من المنشاة الاقتصادية التي تدرب بها ومصدقة من غرفة التجارة.
ويتوقف نجاح مشروع التلمذة على الجهات من قطاع الأعمال والتي ستتعاون مع وزارة التربية لاستقبال أعداد معينة من الطلاب لتدريبهم في منشآتها، وحسب أعداد الطلاب الممكن استيعابهم في هذه المنشآت يتم تحديد الجهات التي ستتشارك مع وزارة التربية لتطبيق هذا النظام التعليمي.
وقد نصت مذكرة التفاهم الموقعة بين وزارة التربية وغرفة تجارة دمشق على تطبيق مشروع التلمذة وبالفعل تم عقد ورشة عمل في الغرفة وتم دعوة عدة جهات من سوق العمل لطرح الموضوع عليهم، وكنا بحاجة لورشة أخرى كان من المفترض أن تتم بشهر أيار ولكن الحجر المطبق بسبب جائحة كورونا منع من عقد هذه الورشة.
8- السؤال الثامن: لو نتكلم عن الموجهين الاختصاصين الذي تم تطوير عملهم من خلال برنامج الإشراف التربوي الحديث؟
أولا تم إكساب الموجهين الاختصاصين مجموعة من الأساليب الإشرافية الحديثة عن طريق إقامة بعض الدورات و ورشات العمل، ثم تم تطبيق نظام الإشراف التربوي الحديث المبني على الكفايات والذي يتم من خلاله تحديد الكفايات الأساسية الحديثة التي يجب أن يمتلكها المدرس مع مؤشرات الأداءـ، أما دور المشرف فسيكون متابعة تمكن المدرس من هذه الكفايات وتدريبه على ما لم يمتلكها وهذا يؤدي إلى تحسين العلاقة بين المشرف والمدرس من جهة وبين المدرسين بعضهم مع بعض من جهة أخرى حيث يتم التعاون فيما بينهم لتطوير مهاراتهم والاستفادة من بعضهم البعض وبين المدرسين والطلاب من جهة أخرى.
وفي هذا العام تم اختيار مدرسة واحدة في كل محافظة لتطبيق تجربة الإشراف التربوي الحديث عليها تمهيداً لتعميمها على جميع مدارس التعليم التجاري.

شاهد أيضاً

مدير كهرباء حمص: لا علاقة بين مهرجان “القلعة والوادي” وزيادة ساعات التقنين

شام تايمز – حسن عيسى مع انطلاق فعاليات مهرجان “القلعة والوادي” بريف حمص الغربي، اشتكى …

اترك تعليقاً