وزير الزراعة: مستمرون باستيراد القمح لتوفير احتياجات الاستهلاك المحلي

شام تايمز – متابعة

كشف وزير الزراعة “محمد حسان قطنا” أن المساحة المحددة لزراعة القمح هي مليون ونصف هكتار، مشيراً إلى أن عملية الزراعة تبدأ في 15 تشرين الأول وتنتهي في 15 كانون الثاني، إلا أن انخفاض معدل الأمطار أدى لتأخرها.

وأشار “قطنا” في تصريحاتٍ لإذاعة “شام إف إم” إلى أن منطقة البحر المتوسط تعاني من التغيرات المناخية وتراجع كميات الأمطار، موضحاً أن الوزارة اتخذت إجراءات عدة منها تخفيض كميات الأسمدة الواجب إضافتها لوحدة المساحة، وإزاحة موعد الزراعة حتى 15 تشرين الثاني.

ولفت “قطنا” إلى أن احتياج البلاد من مادة الطحين اللازمة لتأمين الخبز يقدر بـ 2 مليون طن، وأنه سيكون هناك استمرار باستيراد القمح لتوفير احتياجات الاستهلاك المحلي.

وفيما يتعلق بزراعة القطن، أوضح “قطنا” إلى أنه من المفترض أن يصل إنتاج القطن إلى 79 ألف طن ومن ضمنها إنتاج المحافظات الشرقية، مشيراً إلى أن ما هو متاح للاستلام حالياً حوالي 15 ألف طن، وأنه حتى مع استلام كامل الكمية ستبقى هناك حاجة لاستيراد المادة لتغطية العجز.

وبين وزير الزراعة أن تم استلام 4200 طن من محصول القطن حتى الآن، لافتاً إلى أن حاجة القطاعين العام والخاص من القطن المحبوب تبلغ 70 ألف طن، ومن المحلوج 20 ألف طن.

شاهد أيضاً

اتساع مساحات زراعة الفستق الحلبي في السويداء

شام تايمز- متابعة بيّن المهندس “وسام خداج” رئيس شعبة الفستق الحلبي في دائرة المكاتب المتخصصة …

اترك تعليقاً