“اتحاد الفلاحين”: الحل الجذري لمشكلة الحمضيات هو التصدير للعراق

شام تايمز- متابعة

أكد رئيس اتحاد الفلاحين العام “أحمد صالح إبراهيم” أنهم يعملون بجهد للتخفيف من معاناة المزارعين، مبيناً أن معمل الحمضيات هو أحد الحلول، ولكنه يحتاج لسنوات ويحل جزء من المشكلة فقط، ويبقى الحل الجذري هو فتح باب التصدير باتجاه العراق.

وفيما يتعلّق بالشكاوى حول آليّة استجرار الحمضيات واعتماد أسماء محددة داخل المحافظة من قبل صالات السورية للتجارة، أوضح “إبراهيم” لتلفزيون “الخبر” أن هذا الأمر يحصل في كل عام، ولهذا السبب يطالبون باستمرار بأن يكون الاستجرار عن طريق الجمعيات الفلاحية التابعة للاتحاد، لتحجيم هذه المشكلة.

بدوره، أكد رئيس فرع اتحاد الفلاحين باللاذقية “حكمت صقر” أن استجرار السورية للتجارة للمحصول لا يزال في بداياته، لذلك الكميات التي تمّ استجرارها قليلة، كما أن الشكاوى لا تعتبر منطقية، مشيراً إلى أن هناك تجار بدأوا باستجرار المادة من سوق الهال باتجاه المعابر الداخلية والخارجية، وهذا مؤشر إيجابي على بدء انفراجات بتسويق الحمضيات.

يشار إلى أن إنتاج الحمضيات في الساحل السوري تراجع بشكل لافت خلال الأعوام الثلاثة الأخيرة، واستعاض بعض المزارعين عن أشجارهم بزراعات بديلة أبرزها التبغ الذي بات يشكل بديلاً كبيراً عن الحمضيات.

شاهد أيضاً

زراعة أكثر من 23 ألف هكتار بالقطن في سورية

شام تايمز – متابعة أكدت مديرية الإنتاج النباتي في وزارة الزراعة أن أولوية الوزارة دعم …

اترك تعليقاً