أسواق الألبسة “خاوية” من المستهلكين في طرطوس..

شام تايمز – طرطوس – رهف عمار

بات لا يخفى على أحد الوضع الاقتصادي والمعيشي للعائلات السورية، حيث اقتصرت الغالبية على شراء المواد الغذائية الأساسية، ما دفع بعض أصحاب المحلات في أسواق طرطوس على الإغلاق عند الثانية عشر ظهراً، لعدم وجود حركة شرائية بالنسبة للألبسة الجاهزة وألبسة البالة.

أحد أصحاب المحلات التجارية المتخصصة في بيع الألبسة الجاهزة بمدينة بانياس أكد لـ”شام تايمز” أن حركة السوق “خفيفة جداً”، مضيفاً: “الأسعار بالنسبة لنا مرتفعة فكيف على المستهلكين، حيث تمر أيام لا نبيع بها قطعة أو قطعتين، حتى متفرجين لا يوجد بعد الساعة الواحدة ظهراً، لذلك أصبحنا نغلق محلاتنا التجارية”.

ولم تختلف الإجابات بين التجار كثيراً، حيث أكد معظمهم أن حركة السوق “شبه معدومة”، وأن الأسعار تحسب لهم بسعر كبير ولا يمكنهم البيع دون الربح المعقول بحسب تعبيرهم، كونهم مواطنين أيضاً ولديهم عائلات تحتاج إلى مصاريف وغذاء، فلا يمكنهم البيع بخسارة.

بدوره، المواطن “علي شاهين” رأى أن أسعار الملابس يفوق القدرة الشرائية مئة مرة، مضيفاً: “دخلي لا يتجاوز الـ 80 ألف، والبنطال سعره بين 70 و80 ألف ليرة، فلا يمكن أن اشتري أي شيء جديد حتى أفقد الأمل من ملابسي الحالية”.

وقالت “منى” أم لثلاثة أطفال: “الأسعار مرتفعة بشكل غير منطقي ولا يناسب الواقع، فأنا لدي ثلاثة أطفال في المدرسة، في حال تمزق بنطال أو حذاء أحدهم سنحتاج إلى نصف الراتب لشراء حاجتهم، حتى أسعار البالة غير منطقية والحجة دوماً أنها أوروبية وغيرها، نحن نريد صناعة وطنية وبالة وطنية بسعر منطقي لا أكثر”.

شاهد أيضاً

اتساع مساحات زراعة الفستق الحلبي في السويداء

شام تايمز- متابعة بيّن المهندس “وسام خداج” رئيس شعبة الفستق الحلبي في دائرة المكاتب المتخصصة …

اترك تعليقاً