تمهيداً لإقراره.. مشروع تحديث الإطار الوطني للتخطيط الإقليمي ينتظر ملاحظات الوزراء

شام تايمز – متابعة
اطلع المجلس الأعلى للتخطيط الإقليمي في اجتماعه، الاثنين، برئاسة رئيس مجلس الوزراء “حسين عرنوس” على الدراسة النهائية للتوجهات الأساسية لمشروع تحديث وتطوير الإطار الوطني للتخطيط الإقليمي بما ينسجم مع المتغيرات التي فرضتها الحرب الإرهابية على مختلف القطاعات، وتقرر منح الوزارات مهلة ليتسنى لها إبداء الملاحظات على المشروع ليتم تعديلها تمهيداً لإقراره بصيغته النهائية في المرحلة القريبة القادمة.

وأكد “عرنوس” على أهمية الإطار الوطني للتخطيط الإقليمي باعتباره مرجعاً ووثيقة أساسية لبناء الخطط المستقبلية على المستويين الإستراتيجي والقطاعي والاستثمار الأمثل لمقدرات جميع المناطق بما يحقق التنمية المتوازنة وفقاً لمتطلباتها، مبيناً أن المشروع يحدد توجهات وخطط الوزارات في المرحلة المقبلة بشكل منهجي ومدروس في مختلف مجالات التنمية كما يركز على الاستثمار الأمثل لاقتصاديات المكان على كامل مساحة الوطن ومنع إقامة تجمعات عشوائية.
من جانبها، قدمت الدكتورة “ريما حداد” رئيس هيئة التخطيط الإقليمي، عرضاً عن الدراسة النهائية لإنجاز الإطار الوطني للتخطيط الإقليمي ومحددات إستراتيجية التنمية المكانية المستدامة وإعادة توزع الأنشطة الزراعية والصناعية والسياحية والعمرانية، بما يحقق التنمية المتوازنة في كل منطقة والبرامج التنفيذية للوثيقة وتحليل الوضع الراهن.

يشار إلى أن الإطار الوطني يعتمد نهج التنمية الاقتصادية والاجتماعية والبيئية المتوازنة والمستدامة على أسس مكانية مدروسة تأخذ بالحسبان الأبعاد التنموية الاقتصادية والاجتماعية والبيئية والزمنية، مع التركيز على حوامل التنمية الزراعية التي تسهم بتحقيق الأمن الغذائي والاستقرار الاقتصادي والاجتماعي وحماية التراث التاريخي والثقافي والطبيعي.

شاهد أيضاً

حتى عام 2035.. الحكومة تقر مشروع تطوير وتحديث الإطار الوطني للتخطيط الإقليمي

شام تايمز – متابعة أقر المجلس الأعلى للتخطيط الإقليمي خلال اجتماعه اليوم برئاسة رئيس مجلس …

اترك تعليقاً