“زيتكم حقكم”.. زيت القلي ينضم إلى عائلة البطاقة الإلكترونية!

شام تايمز- بتول سعيد
أثار قرار وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك بتخصيص ليتراً واحداً من زيت دوار الشمس بسعر 7200 ليرة سورية لكل عائلة شهرياً وبموجب البطاقة الالكترونية بدءاً من اليوم موجة غضب واستهزاء من قبل رواد مواقع التواصل الاجتماعي.
وقال البعض: القرار قد يعرضنا “للحسد وديقة العين” حيث كتب “أبو جعفر مقداد”: “وشو عبالنا الله يحرسنا من العين، لتر زيت هاد ولك عمي، بيقليلك حطتين بطاطا وكم بتنجانة، والباقي قليه بميي ولااااك”، أما “ماهر أبو أحمد” اعتبر أن القرار قد يشعر المغتربين بالندم حيث كتب: “هي أقوى ضربة موجعة للمغتربين ياحجي شو بدنا بالحكي قرارات حكيمة”، بدوره علق “أنتواني سافا”: “قمة المسخره والازدراء، صار لازم ندخل موسوعة غينيس للأرقام القياسية بالتقنين للشعب”، أما “مروة حمود” علقت: “ضربة موجعة للمغتربين شو هل النعيم يلي نحن فيه”، كما كتب “جمال الدين”: “والله ليوصل قلي البطاطا والفروج للركب، أي هيك ها.. الله يخليلنا ياكن”.

من جانبها كتبت “إيمان ابراهيم”: “ما شالله والله مع هالراتب ماعاد نعرف شوبدنا نجيب خضرة ولارز ولافاتورة كهربا ولاغاز، وهالحكومة نايمة وكأنو مالهاعلاقة أبداً، والله هالقرارات جريمة هنن عم يهينونا إنسانيا، ذنب ولادنا برقبتهن”، أما “حسن الخليل” علق حول القرار: “يعني لو حاسبين اللتر 3000 ليرة كان عادي أنو بحصة بتسند جرة، بس 7200 وكل شهر لتر وعالبطاقة الذكية، يا معلم نحنا كل يومين بدنا لتر حاج عليها غرفة التجارة الداخلية وحماية المستهلك، ليش معذبين حالن وعاملين وزارة ما بعرف”.
يشار إلى أن وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك “عمرو سالم” صرح مؤخرا من خلال صورة نشرها عبر حسابه الرسمي علي فيسبوك: “أنا هنا الآن مع السيد مدير عام السّوريّة للتجارة نتفقد زيتكم حقكم، وهو هنا ينتج بملايين الليترات ويشحن فوراً إلى جميع صالاتنا في جميع أنحاء الجمهوريّة العربيّ السوريّة، وسوف يطلق بيعه بالتدخّل الإيجابي يوم السبت في ١١/٧ بسعر ٧٢٠٠ ليرة لليتر وسنستمر بطرحه بشكلٍ دائم وبناءً على رغبتكم، سوف تتمكنون من طلبه عبر تطبيق وين وتختارون الصالة وتأتيكم رسالة لاستلامه منعاُ للبيع المزاجي والازدحام وتفضلوا بقبول الاحترام”.

شاهد أيضاً

اتساع مساحات زراعة الفستق الحلبي في السويداء

شام تايمز- متابعة بيّن المهندس “وسام خداج” رئيس شعبة الفستق الحلبي في دائرة المكاتب المتخصصة …

اترك تعليقاً