وزير الزراعة يشدد على ضرورة الانتقال للزراعة الحديثة

شام تايمز – متابعة

شدد وزير الزراعة “محمد حسان قطنا” على ضرورة الانتقال إلى الزراعة الحديثة، لأن ما يهم حالياً ليس فقط الإنتاج وإنما أيضاً الإدارة السليمة للموارد المائية والمساحات المزروعة، وبالوقت نفسه الحصول على أعلى ربحية ممكنة، لافتاً إلى أن ذلك يسهم باستقرار الفلاح وحصوله على عوائد إنتاجية جيدة، وبالوقت ذاته يوفر الغذاء للمواطن بأقل سعر ممكن نتيجة للضغوط الكبيرة بسبب تباين الفرص بين الدخل وأسعار المنتجات الغذائية في الأسواق.

وأكد “قطنا” لصحيفة “الوطن” أن هذا العام تم اتخاذ خطوات إيجابية لدعم القطاع الزراعي وخاصة بإصدار الخطة الزراعية في وقت مبكر وتسعير كل أنواع المحاصيل الزراعية التي ستتسوقها الدولة في وقت مبكر أيضاً، سواء للقطن أم القمح أو الذرة وباقي المحاصيل، لافتاً إلى أن حمص محافظة زراعية بامتياز وتوفر كميات كبيرة من المنتجات الزراعية لكل المحافظات، لذا سيتم العمل على تقديم كل ما يلزم لاستقرار الخطة الإنتاجية الزراعية فيها.

وبيّن “قطنا” أن زراعة الشوندر السكري توقفت عملياً منذ سنوات بسبب الحرب وتوقف معامل السكر عن التصنيع إضافة للصعوبات التي واجهت الفلاحين في توفير مياه الري اللازمة لزراعته، مشيراً إلى أنه تم العام الماضي التحضير لزراعة هذا المحصول وتم التعاقد مع الفلاحين لزراعة 435 هكتاراً، وتم توفير البذار اللازمة وتوفير الإقراض للفلاحين، وحالياً يقوم الفلاحون بزراعة المساحات المخطط لها حول معمل تل سلحب وسيتم التوسع بزراعة هذا المحصول خلال العام القادم في باقي المحافظات، مبيناً أن إعادة زراعة هذا المحصول تعتبر موضوعاً مهماً جداً لأنه يعتبر جزءاً رئيسياً ومهماً بالدورة الزراعية.

ولفت “قطنا” إلى أنه لدينا مساحات كبيرة تزرع بعباد الشمس لكنه ليس من الأصناف الزيتية، ولا توجد موارد مائية كافية حالياً لإعادة زراعته كأصناف زيتية لأنه يزرع بصفة تكثيفية.

يشار إلى أن تراجع الإنتاج في المحاصيل الزراعية هذا العام ليس بسبب نقص مستلزمات الإنتاج فقط وإنما بسبب التغيرات المناخية القاسية وتراجع معدلات هطل الأمطار وتوقفها منذ نيسان، وهذا ما أثر في إنتاجية المحاصيل الشتوية البعلية.

شاهد أيضاً

وزير الزراعة يلتقي سفير سورية في الصين لمناقشة تعزيز التعاون مع الجانب الصيني

شام تايمز – متابعة التقى وزير الزراعة المهندس “محمد حسان قطنا” سفير سورية في جمهورية …

اترك تعليقاً