أعضاء مجلس الشعب يناشدون بزيادة سريعة للرواتب

شام تايمز- متابعة

طالب عضو مجلس الشعب السوري “عبد الرحمن الخطيب” بزيادة عاجلة وسريعة للرواتب والأجور في جلسة المجلس الثلاثاء، التي حضرها وزير المالية “كنان ياغي”، وخصصت لتلاوة بيان الوزارة المالي حول مشروع القانون المتضمن الموازنة العامة للدولة للسنة المالية 2022.

واعتبر “الخطيب” أن مشروع الموازنة أعد على أساس سعر الصرف 2500 ليرة سورية بعد أن كان 1250 ليرة لموازنة عام 2021.

وقال “الخطيب” في مداخلته: “السؤال الذي يطرحه المواطن كيف تم دراسة وربط كافة بنود النفقات بالموازنة العامة على أساس سعر الصرف 2500 ليرة وتم استبعاد الباب الأول (الرواتب والاجور) من هذا الربط وبقيت الأرقام على أساس سعر الصرف لعام 2021م؟”.

وطالب “الخطيب” رئيس مجلس الشعب بزيادة عاجلة وسريعة للرواتب والأجور بما يتناسب مع الغلاء الفاحش لكافة المواد والسلع على ألا يقل الحد الأدنى للرواتب والأجور عن مئتين وخمسين ألف ليرة سورية بما يعادل 100دولار حسب سعر الصرف الذي اعتمد في دراسة الموازنة العامة، ليتمكن المواطن من تأمين أبسط مستلزمات الحياة المعيشية وتأمين ما حفظه له الدستور من الحد الأدنى للرواتب والأجور والحياة الكريمة لأن المواطن أصبح يخاف من الغد لصعوبة تأمين احتياجات أطفاله”.

بدوره، النائب “محمد رضوان الحسن” أكد أن كافة المخاطر المالية لمشروع الموازنة العامة للدولة لعام 2022 تنصب على التغيير بأسعار صرف الدولار مقابل الليرة السورية وتأثير ذلك على العديد من بنود الموازنة (النفقات والرواتب والأجور والنفقات التحويلية والعقود الاستثمارية).

وأضاف “الحسن”: “والغريب أنه لا يوجد في مشروع الموازنة أي إشارة الى ضرورة اتخاذ إجراءات حاسمة وسريعة من قبل الحكومة ومصرف سورية المركزي من أجل تخفيض سعر الدولار والارتقاء إلى مستوى التحديات الراهنة من خلال خلق وإيجاد اقتصاد وطني يجعل العملات الأجنبية تدخل إلى خزينة الدولة من خلال التصدير وتخفيض المستوردات والعمل بالإنتاج”.

وأوضح “الحسن” ضرورة وضع دراسات اقتصادية وعلمية مسبقة قبل وضع الموازنة العامة للدولة وإدراج أي زيادة في الرواتب والأجور والتعويضات المالية والترفيعات الدورية في المستقبل قبل إقرار الموازنة حتى لا يكون هناك أي زيادة في الاعتمادات والعجز.

شاهد أيضاً

اتساع مساحات زراعة الفستق الحلبي في السويداء

شام تايمز- متابعة بيّن المهندس “وسام خداج” رئيس شعبة الفستق الحلبي في دائرة المكاتب المتخصصة …

اترك تعليقاً