موسم قطاف الزيتون.. بين الطقوس الممتعة والتعب المثقل بالإنتاج القليل

شام تايمز – طرطوس – رهف عمار

يأتي فصل الخريف ليضع الأسرة السورية في دوامة من الجد والتعب، للانتهاء من توضيب المؤونة للشتاء، على الرغم من قلتها حالياً، والبدء بموسم قطاف الزيتون مع حلول شهر أيلول والذي يستمر إلى شهر كانون الأول.

وبالرغم من كل المنغصات الاقتصادية وقلة المحصول، إلا أن قطاف الزيتون من العادات الاجتماعية المتوارثة التي مازالت محافظة على طقوسها، حيث يذهب أبناء الريف إلى أراضيهم الزراعية منذ ساعات الصباح الباكر، إلى مغيب الشمس، مع أدوات القطاف وأكياس تجميع الزيتون وزوادتهم.

وفي هذا الإطار تحدث الشاب “غدير ع” لـ “شام تايمز” قائلاً: تغيرت الأدوات المستخدمة في قطاف الزيتون بين الماضي والحاضر، حيث كنا نستخدم سابقاً فقط العصى الطويلة وتسمي بالعامية نابور، اليوم يوجد أدوات سهلت نوعاً ما علينا كمزارعين عملية جني المحصول، ولا شك أن هذا الموسم مرهق إلا أنه يشكل نسبة أمان لما تبقى من العام من خلال الزيت والزيتون الذي نبيع الفائض منه عن حاجتنا، بالإضافة إلى استثمار روثه كوقود في الشتاء، والبعض يستخدم وحل الزيتون في صناعة الصابون البلدي.

وتقول “زهراء نعمان”: موسم الزيتون بالنسبة لنا أهم من أي شيء آخر بالرغم من قلة الإنتاج هذا العام، وهذه القلة بمشيئة الله، فنحن نعتني بأشجارنا من سماد وتقليم على أكمل وجه، لكن من المعروف أن موسم الزيتون متفاوت من عام لآخر، وبحسب تعبيرها “سنة قبيل، سنة عفارة”، أي انه سنة جيد وسنة قليل.

كما أشار المزارع “عدنان ابراهيم” إلى أن من طقوس الزيتون أيضاً العفارة، وتعني إعادة جمع ثمار الزيتون بعد الانتهاء من جني الأرض، وبيع هذه الثمار للبائعين الجوالين في الريف، الذين بدورهم يستثمرونه في صناعة الصابون، وتابع حديثه قائلاً: تجد بعد الظهيرة وفي الصباح الباكر الكثير من اليافعين والنساء يعفرون أراضي الزيتون التي تم حصدها من قبل أصحابها، بهدف كسب المال مقابل بيعها بدل أن تضيع سداً بين التراب.

بدوره أوضح مدير عام مديرية الزراعة في طرطوس المهندس “علي يونس” في تصريح سابق أن إنتاج الزيتون في محافظة طرطوس لهذا العام يقدّر بـ 50 ألف و458 طن، يخصص منه 20% للتخليل الأسود والأخضر والباقي للعصر واستخلاص الزيت.

كما بلغ عدد أشجار الزيتون الكلي في محافظة طرطوس 11 مليون و140 ألف و234 شجرة، والمثمر منها 10 مليون و565 ألف و975 شجرة”.

شاهد أيضاً

حلب تخصص 8 مراكز لاستلام القمح

شام تايمز – حلب – إسراء جدوع أكدت محافظة حلب خلال اجتماع اللجنة الزراعية الفرعية، …

اترك تعليقاً