استياء من آلية توزيع المازوت بمدينة حماة!

شام تايمز – متابعة
أكد عضو المكتب التنفيذي لقطاع المحروقات بمحافظة حماة “ثائر سلهبط” أن توزيع مازوت التدفئة مستمر بكل مناطق المحافظة وخصوصاً الباردة منها، حيث تجاوزت نسبة التوزيع تاريخه الـ 40%.

 

وأوضح “سلهبط” لصحيفة “الوطن” أن بعض أصحاب المحطات أصبحوا يتهربون من استلام مازوت التدفئة، متذرعين بصعوبة آلية التعبئة لمخصصات المواطنين، ولمعالجة هذه المشكلة تم الاقتراح بتعدد الأماكن التي ينبغي للصهاريج أن تقف بها في كل حي، ولأقرب نقطة للمواطنين، وذلك كحل وسط.

 

ولفت “سلهبط” إلى أن تعليمات وزارة النفط والثروة المعدنية، تقضي بتعبئة المازوت للمواطنين في بيوتهم.

من جانبه، بيَّنَ مدير فرع السورية للمحروقات بحماة “نزار شعبان أحمد” أن مخصصات المحافظة نحو 20 – 22 طلباً من المازوت يومياً، لكل القطاعات كالنقل والأفران والمشافي، ومنها للتدفئة وتوزع بمدن المحافظة ومناطقها بحسب الكثافة السكانية، وعدد البطاقات الإلكترونية.

 

وأضاف “أحمد” أن التوزيع بالأحياء يومياً يتم وفق وصول رسائل للمواطنين، إذ يقف الصهريج عند نقطة معروفة لجميع من وصلتهم الرسائل، لتتم التعبئة لهم فور وصولهم للنقطة المحددة، وإذا كان عدد المواطنين أكثر من حمولة الصهريج، يعبئ مرة أخرى من المحطة التي يتبع لها، ويعود للمواطنين للتعبئة، حتى يستلم جميع المواطنين مخصصاتهم.

 

وأشار “أحمد” إلى أن التعبئة بمنازل المواطنين فيها صعوبة بالغة على أصحاب الصهاريج، عدا عن إمكانية الغش بعدم تعبئة الـ 50 لتراً كاملة.
يشار إلى أنه وردت شكاوي عديدة من المواطنين بمختلف مناطق محافظة حماة، حول الطريقة التي يوزع بها عليهم مازوت التدفئة، بموجب البطاقة الإلكترونية وما فيها من معاناة شديدة وامتهان لكرامتهم.

شاهد أيضاً

إيران تصنع 4 ناقلات نفط عملاقة

شام تايمز _ متابعة أعلن الرئيس التنفيذي لشرکة “صدرا” الإيرانية لإنتاج السفن “علي زارعي” بناء …

اترك تعليقاً