صناعي لـ”شام تايمز”: يجب تصنيف الألبسة كحاجة وليس رغبة أو كماليات

شام تايمز – زينب ضوّا

أكد الصناعي “عاطف طيفور” لـ “شام تايمز” أنه بعد أن أصبحت الألبسة حلم للمواطن البسيط والموظف والفقير، وتوجه الجميع للبالة وارتفعت نسبة الطلب على المهربات يجب فرض نسبة على كل مستورد أقمشة “استيراد مادة شعبية وليس ستوك”، وعلى كل منتج ألبسة أن يصنع نسبة من إنتاجه “ألبسة – شعبية” تحاكي القدرة الشرائية للمواطن والدخل القومي للفرد، إضافةً إلى فرض نسبة على تجارة الجملة والمفرق والمحلات توزيع من الألبسة الشعبية لضمان انتشارها بالأسواق.

وأوضح أن جميع المواد الأولية المستوردة والمحلية أسعارها “مكشوفة” وضمن ضوابط وتكاليف التصنيع “واضحة” مع مراعاة الوضع الاستثنائي لمدخلات الإنتاج، مضيفاً أن حوامل الطاقة “معروفة” ولها تقديرات وسطية، والمواد الأولية الرئيسية من سعر كيلو الخيط والقماش الداخلي والخارجي والإكسسوارات والطباعة ومدخلات الإنتاج أسعارها “مكشوفة وواضحة” وضمن فواتير منظمة ومتوفرة مع كل بيان جمركي.

واقترح “طيفور” عدة حلول منها إصدار نشرة تسعير للألبسة مع رقابة تموينية حازمة، وتحديد نسب التكاليف للمصنع لكل مادة وتضاف على تكلفة فاتورة المادة الأولية ومدخلات الإنتاج للمادة الداخلية والبيان والفاتورة للمادة المستوردة، وبعد استخراج أول فاتورة ضمن ضوابط وتكاليف واقعية وأرباح شرعية يمكن ضبط كامل السلسلة التموينية، وتحديد نسب الأرباح لتجارة الجملة وتجارة المفرق والمحلات.

ولفت “طيفور” إلى أنه من المفرض أن يدعم الجميع الصناعة والصناعيين ورفع نسبة الإنتاج، ولكن يجب التوازن بحماية المستهلك ومراعاة القدرة الشرائية للمواطن، وتصنيف الألبسة كحاجة وليس رغبة أو كماليات.

يذكر أنه تراوح سعر الجاكيت الرجالي والنسائي للموسم الحالي في أسواق دمشق بين 50 – 200 ألف ليرة، والكنزات النسائية والرجالية بين 40 – 80 ألف، والولادي بين 15 ألفاً للنوعية العادية، و45 ألفاً للنوعية الجيدة.

شاهد أيضاً

“واشنطن” تعدل بعض العقوبات المفروضة على سورية

شام تايمز – متابعة أفادت وسائل إعلامية أجنبية أن وزارة الخزانة الأمريكية قررت، الأربعاء، تعديل …

اترك تعليقاً