وزير الزراعة: عجز المحروقات يصل إلى 40% وآبار البادية قيد الإصلاح

شام تايمز- متابعة
كشف وزير الزراعة “محمد حسان قطنا” عن عدم وجود كميات كافية من بذار الشعير بسبب تراجع إنتاجه خلال الموسم الماضي، مبيناً أن هناك عجز بنسبة 40% في المحروقات على مستوى القطر، ومع ذلك يتم تأمين المادة للأغراض الزراعية وفق المتاح، وتأمين الأسمدة الزراعية للمحاصيل الاستراتيجية وأولها الحقلية الرئيسية، على أن تكون المرحلة الثانية هي تأمين الأسمدة للأشجار المثمرة.

وأوضح قطنا لصحيفة “الوطن” أن زيارته لمحافظة السويداء جاءت لمعرفة مطالب المزارعين والمشاكل التي تعترض تنفيذ زراعة المحاصيل الحقلية، إضافةً إلى التفاح والعنب التي تتميز بها المحافظة، حيث كان من الضروري زيارة المحافظة والوقوف على المشاكل التي واجهت الفلاحين وإيجاد الحلول لها، مشيراً إلى الحرص على زيارة عدة نشاطات لمعرفة تلك الإشكاليات ومعالجتها قبل استفحالها وقبل انتهاء الموسم.

وأكد قطنا أن الوزارة تسعى بشكل دائم لتأمين كل مستلزمات الإنتاج للفلاحين ضمن الإمكانات المتاحة، والعمل على استقرار مربي الثروة الحيوانية في البادية للمحافظة على هذه الثروة لما لها من أهمية وطنية.

وفيما يخص إصلاح آبار البادية، أكد الوزير “قطنا” أن الوزارة تسعى لإصلاح كل الآبار الموجودة في البادية حيث تم إصلاح ست آبار، وبالتالي وضعها بالاستثمار مع وجود بئرين قيد الإصلاح، إضافة إلى إصلاح عدد من الآبار الزراعية كما أنه سيتم تأمين صهريج مازوت لمنطقة البادية بشكلٍ دائم مزود بعداد لتأمين المازوت لأصحاب الآليات بالتنسيق مع الجهات المعنية بالمحافظة بعد أن تبين صعوبة الحصول على المادة من محطات المدن بسبب البعد وارتفاع التكاليف.

يشار إلى أن المربون طالبوا بضرورة تأمين مادة المازوت لآلياتهم ليتمكنوا من نقل المياه إلى مواشيهم في المراعي لتجنيبهم شراء المازوت من السوق السوداء، إضافة لتأمين المادة العلفية لمواشيهم من المؤسسة العامة للأعلاف جراء ارتفاع أسعارها.

شاهد أيضاً

طرطوس: تسعيرة جديدة للحصّادات والدرّاسات مع بدء موسم حصاد القمح

شام تايمز – متابعة أقرّ المكتب التنفيذي لمجلس محافظة طرطوس مع بدء موسم حصاد القمح …

اترك تعليقاً