انتعاش سوق تصدير الخضار والفواكه.. رغم الحصار!

شام تايمز الاقتصادي – دمشق

رغم محاولات خنق الاقتصاد السوري، إلا أن تصدير الخضار والفواكه ما يزال مستمراً ويحقق نتائج أكثر إيجابية في الآونة الأخيرة، نظراً لارتفاع نسبة التصدير إلى عدد من دول جوار سورية وأخرى عربية.

وبحسب المصادر الرسمية، فإن كميات التصدير من الخضار والفواكه ازدادت مؤخراً تزامناً مع مع انخفاض أسعار العديد من المواد المصدّرة، وخاصة البطاطا والبندورة، بحسب رئيس اللجنة المركزية للتصدير، في اتحاد غرف التجارة، عبد الرحيم رحّال الذي أكد ارتفاع حجم التصدير 10 أضعاف عنا كان عليه قبل شهر، بحسب تصريحه لصحيفة الوطن.

وأوضح “رحال” أن 108 برادات وسيارات، خرجت من سوق الهال الإثنين باتجاه دول الجوار ودول عربية أخرى، محملة بالبطاطا والبندورة والخس والعديد من أصناف الفواكه، بزيادة ملحوظة عن الشهر الماضي، حيث كان وسطي التصدير من سوق الهال بين 8 إلى 10 برادات يومياً.

واعتبر رحال أنه لا تأثير فعلي للتصدير في أسعار المنتجات الزراعية، في السوق المحلية، كون العملية التصديرية مدروسة من حيث الكميات، مؤكداً أن العوامل الأساسية التي تسهم في ارتفاع الأسعار، تتعلق بالعرض والإنتاج، حسب الموسم، فإن كان في بدايته، يقلّ العرض، وتزيد الأسعار، وإن كان في ذروته، يزيد العرض وتنخفض الأسعار، إضافة لعوامل أخرى مثل هوامش ربح الكبيرة للحلقات الوسطية، وعمليات التهريب.

وبخصوص ارتفاع أسعار بعض أصناف الفواكه، مثل الكرز والمشمش قال “رحال” .. “من الطبيعي أن يكون السعر مرتفعاً لهذه الأصناف، لأننا في بداية الموسم، والعرض قليل جداً منها، لذا سوف نشهد انخفاضاً تدريجياً في أسعارها، مع اقترابنا من ذروة الموسم، كما حدث في حالات البندورة والبطاطا”.

شاهد أيضاً

خطة لإكثار بذار القمح والشعير في إدلب..

شام تايمز – متابعة أعلن مدير فرع المؤسسة العامة لإكثار البذار في إدلب “عبد العزيز …

اترك تعليقاً