كلية الفنون الجميلة تعلن مشاركتها في معرض “ميديا إكسبو سيريا 2021”

شام تايمز – متابعة

أعلنت كلية الفنون الجميلة في جامعة دمشق عن مشاركتها في معرض سورية الدولي الثالث للإعلام والإعلان والطباعة “ميديا إكسبو سيريا 2021″، والذي تنظمه مجموعة مشهداني الدولية للمعارض والمؤتمرات، برعاية وزارة الإعلام السورية، وذلك على أرض مدينة المعارض بدمشق خلال الفترة 20-23 /10 /2021

نشاط الكلية :
يعود تاريخ كلية الفنون الجميلة كمؤسسة للتعليم العالي إلى العام 1960-1961 وذلك استنادا إلى القانون رقم /99/ الذي ينظم ملا ك المعاهد العالية التابعة لوزارة التربية ومن بينها “المعهد العالي للفنون الجميلة”. وقد كان الهدف من تأسيس المعهد العلي للفنون الجميلة سد الفراغ الملموس في مجال تعليم الفنون التشكيلية وهندسة العمارة، وتخريج جيل من المعماريين والفنانين يرفدون الحركة الفنية الناشئة في سورية.

وفي عام 1963صدر المرسوم التشريعي رقم /84/ القاضي بتحويل المعهد العالي للفنون الجميلة من تابعيته لوزارة التربية وأصبح كلية مستقلة تابعة لجامعة دمشق تحت اسم كلية الفنون الجميلة. أما في العام 1970 فقد صدر القرار الوزاري رقم /830/ د تاريخ 25/8/1970 الذي نص على إلحاق قسم العمارة بكلية الهندسة وفصلها عن كلية الفنون الجميلة.

منذ تأسيس كلية الفنون الجميلة بجامعة دمشق العام 1960 وحتى وقتنا الحالي، غادر محترفاتها إلى الحياة العامة في سورية آلاف الاختصاصيين في حقول: الرسم والتصوير، النحت، الحفر المطبوع، الاتصالات البصرية، العمارة الداخلية، ومازالت الكلية تتابع مهامها في تأهيل وتدريب المزيد من المواهب الفنية الشابة، وينتظرها مهام ووظائف جديدة مستقبلاً، لا سيما خلال مرحلة إعادة الإعمار، حيث سيكون للفنانين التشكيليين دورهم المهم والرئيس، في هذه العملية، إن لناحية تعميم وربط اللوحات الجدارية، والنصب التذكارية، والتماثيل المفردة، الاعتبارية والتزينية، بالتنظيم الجديد لقرانا وبلداتنا ومدننا المعاد إعمارها، أو لناحية فرش الشوارع بلوحات الإعلان، والمقاعد، وسلال المهملات، ولوحات الإرشاد والتوجيه، والآرمات، أو لناحية استمرار خريجيها في انتاج العمل الفني التشكيلي الإبداعي، الموزع على الرسمة، واللوحة، والمنحوتة، والمحفورة المطبوعة، والملصق، ضمن السياق الذي يساهم في تفعيل وتطوير الحركة الفنية التشكيلية السورية المعاصرة، التي حققت بفضل خريجي الكلية وكادرها التدريسي، حضورا لافتاً، على الصعيد المحلي والعربي والدولي.
كما تقوم الكلية اليوم، على إعادة تأهيل بناها التحتية ومرافقها العامة، وتزويدها بكل متطلبات النهوض بالعملية الدرسية.

أقسام الكلية:
• قسم النحت • قسم التصوير • قسم الغرافيك • قسم التصميم الغرافيك والملتيميديا • قسم العمارة الداخلية

رسالة الكلية:
يتميز قطاع الفنون الجميلة بامتلاكه أبجدية بصرية ذات بعد إنساني واضح ما يجعلها قادرة على التواصل مع الحضارات الإنسانية المتعددة، ولا تزال لغة الفن (لغة الشكل) تحتل دور الصدارة في تمثيل تقدم الشعوب وتطورها، والمقياس الأول لرقيها وتقدمها، ما يحتم ضرورة تحصينها وتطوير أدواتها ووسائلها باستمرار.

وتسعى الكلية إلى وضع مناهج أكاديمية مستندة إلى معايير موضوعية قادرة على فتح حوار منتج ومفيد مع المستفيدين منها ،بدءاً من الطالب وعضو الهيئة التدريسية وانتهاءً بسوق العمل وصولاً إلى مخرجات تعليمية وتطوير نوعي لتحقيق أهداف التعليم على نحو تكاملي بجميع الأبعاد المعرفية والمهاراتية اللازمة لتخصصات الكلية وبما يتوافق مع المعايير المرجعية الأكاديمية الوطنية (نارس) ويلبي حاجات التنمية الشاملة والاحتياجات المجتمعية المعاصرة.

وتهدف كلية الفنون الجميلة في جامعة دمشق إلى ما يأتي:
آـ تأهيل المواهب الفنية في أقسام الكلية المختلفة، بمستوٍ عالٍ من المعرفة والمهارات، بما يواكب مسيرة الفن وتاريخه في المحيط العربي والعالمي.
ب ـ إيلاء البحوث والدراسات الفنية المتعلقة باختصاصات الكلية الأهمية المطلوبة كي ترفد تطور حركة الفن التشكيلي السوري بآخر ما توصلت إليه علوم الفن التشكيلي من معارف ونظريات حديثة.
ج ـ العمل على تطوير وسائل البحث الفني والعلمي وأدواتهما النظرية والعملية.
د ـ التأكيد على الدراسات المتعلقة بالتراث المحلي والعربي والعالمي والاستفادة منها.
ه ـ تطوير المختبرات والمحترفات الفنية في اختصاصات الكلية المختلفة.
وـ تنمية شخصية الطالب العلمية، والفنية الأكاديمية، والتخصصية، والمهارية، والثقافية، وتطوير قدرته على التفكير والإبداع، وتفعيل روح البحث والعمل لديه.

– العنوان : سورية – دمشق – البرامكة

ويعد معرض ((Media Expo Syria)) المعرض الأول والوحيد في سورية المتخصص بالإعلام والإعلان والتقنيات الإعلامية وتقنيات الطباعة الحديثة ومستلزماتها وبرمجيات الرسم والتصميم الثنائية والثلاثية الأبعاد، حيث يسلط الضوء على أحدث ما توصلت إليه التقنيات الحديثة بهذا المضمار ويستقطب أبرز وأهم الشركات العاملة في تصنيع مستلزمات الدعاية والإعلان والتصوير والإنتاج الإعلاني وتقنياته الحديثة ومعدات الصوت والإضاءة وخدمات ووسائل الربط وصولاً إلى هندسة تطبيقات الإعلام والتسويق الرقمي.

وتقدم مجموعة “مشهداني” خدمات إدارة وتنظيم المعارض والمؤتمرات بأسلوب احترافي يفوق تطلعات عملائها، معتمدة في ذلك على مجموعة من المستشارين والخبراء المختصين أكاديمياً ومهنياً في مجال التنظيم والتنسيق والتسويق، حيث تسعى “المجموعة” إلى بناء علاقات طويلة الأمد مع عملائها في الجمهورية العربية السورية والوطن العربي وليس مجرد تقديم خدمة فحسب.

الشريك الإعلامي الحصري شبكة “شام تايمز” الإعلامية.

شاهد أيضاً

بدء بيع الغراس الحراجية لفلاحي حمص

شام تايمز – متابعة باشرت دائرة الحراج في مديرية زراعة حمص بعملية بيع الغراس الحراجية …

اترك تعليقاً