“صار دور البطاطا”.. والكيلو بـ 1700 ليرة!

شام تايمز – متابعة

أكد الخبير الزراعي “محمد حرفوش” أن تكلفة زراعة العروة الشتوية الماضية كانت قريبة من تكلفة زراعة العروة الآن، ومع ذلك باع الفلاح البطاطا بأسعار تراوحت بين 400 و 600 ليرة حسب جودتها، وتم تخزينها في البرادات واليوم تطرح بسعر 1700 ليرة في الأسواق، بحسب ما نقلت صحيفة “الوطن”.

وأشار “حرفوش” إلى أن تكلفة الدونم من البطاطا المستوردة بين 500 و600 ألف ليرة (بذار) حسب الأنواع المتوافرة، فرنسية، أو هولندية، أو دانماركية، أو ألمانية، وتكلفة الفلاحة 30 ألف ليرة، وتكلفة المبيدات للدونم الواحد خلال الموسم 300 الف ليرة، وأجور عمال زرع وقلع بحدود 400 ألف ليرة، وأجور نقل وكمسيون، وثمن عبوات، ونحن نزرع العروة الشتوية التي لا تزرع في جميع المناطق، ومع ذلك لم يبع الفلاح بسعر أكثر من 600 ما يعني أن الأسعار المطروحة اليوم مرتفعة جداً، صحيح هناك تكلفة كبيرة والإنتاج أقل لكن هذا لا يبرر الارتفاع الكبير وهامش الربح الجنوني لجيوب التجار.

ولفت “حرفوش” إلى أن إنتاج الدونم بالنسبة للأسعار الحالية بعد حسم التكلفة يصل إلى 20 مليون ليرة وهذا رقم غير مسبوق في الزراعة والإنتاج لكن الربح يأتي اليسير منه للفلاح والحصة الأكبر للتجار.

وتساءل “حرفوش”: هل هذا الارتفاع المفاجئ مقدمة لمبررات دخول البطاطا المصرية إلى الأسواق السورية؟، وهل يعقل أن يرتفع سعر كيلو البطاطا خمسة أضعاف خلال أشهر قليلة؟، وأن نتجه من التصدير إلى الاستيراد، والعجز عن إدارة المستودعات والبرادات، والعجز الأهم في ضبط هامش الربح الذي تجاوز 35 % من سعر المادة، والمتهم الأول والأخير عدم توافر المحروقات للتبريد وارتفاع أجور النقل”.

بدوره، معاون مدير الإنتاج الزراعي “ظافر عساف” بين أنه لا يوجد ما يسمى البطاطا المالحة أو البطاطا الحلوة إنما هي مسميات اصطلاحية فقط ابتكرها الباعة فزراعة البطاطا واحدة والفرق فقط في أن «المالحة» كما تسمى في الأسواق هي المقلوعة حديثاً أي الطازجة ذات المواصفات العالية في الطهي، أما البطاطا المخزنة المعرضة للتبريد والتي تحول معظم النشاء الموجود فيها لسكر وبالتالي انخفضت مواصفاتها تسمى «حلوة»، مؤكداً أنه حالياً البطاطا الطازجة أي المقلوعة حديثاً غير موجودة بالبلاد إلا في المناطق الباردة بريف دمشق كعسال الورد ويبرود لذلك سعرها مرتفع حالياً.

وأوضح “عساف” أن أغلب البطاطا الموجودة في الأسواق هي بطاطا مخزنة من نحو ثلاثة أشهر ويتراوح سعرها بين 1000 و1200 ليرة في حين المقلوعة حديثاً من 1600 ليرة إلى 2000 ليرة، مبيناً أن كمية البطاطا المقلوعة حديثاً قليلة جداً في ريف دمشق لكوننا في آخر الموسم.

شاهد أيضاً

طرطوس أول محافظة تقرر الإعتماد على الطاقة البديلة

  شام تايمز – متابعة أصدر محافظ طرطوس تعميماً إلى جميع الوحدات الإدارية التي تمنح …

اترك تعليقاً