وزير الاقتصاد: سنمنع استيراد أي منتج يصل إلى مرحلة الكفاية

شام تايمز -متابعة

أكد وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية “محمد سامر الخليل” أن سياسة الوزارة تقوم على ترشيد الاستيراد لتخفيف الطلب على القطع الأجنبي، وحماية الإنتاج المحلي من خلال الاستغناء عن استيراد كل ما هو كمالي وما ينتج محلياً بشكل كاف.

وأوضح “الخليل” في مقابلة مع قناة “الإخبارية، أن الوزارة تنسق مع كل الوزارات المعنية لتوفر البيانات والمعلومات حول أي قرار اقتصادي، مؤكداً أن هناك اكتفاء ذاتياً شبه كامل في الصناعات الغذائية وصناعات الألبسة والأدوية والإسمنت وغيرها.

وحول قرار السماح باستيراد الأقمشة المسنرة، بين وزير الاقتصاد أن استيرادها كان مسموحاً قبل عام 2019 للتجار والصناعيين بسبب عدم توافرها كمواد أولية، وخلال العام ذاته وبالتنسيق مع وزارة الصناعة كان هناك مقترح لمجلس الوزراء يتضمن حصر استيرادها بالصناعيين فقط دون التجار لدعم الانتاج المحلي.

وقال “الخليل”: “خلال السنتين ونصف السنة الماضيين ظهرت تجاوزات في المخصصات من قبل الصناعيين، فطلبنا من وزارة الصناعة القيام بكشف وجرد لكل الأصناف المسنرة المنتجة محلياً والأصناف التي لا تنتج محلياً والطاقات الانتاجية الموجودة لها، لتوافينا بوجود 231 منشأة تنتج 35 ألف طن من الأقمشة، بينما حاجة السوق أكبر من هذا الرقم حتى لو عملت هذه المنشآت بطاقتها الكاملة”.

وأكد الخليل أن أي منتج محلي يصل إلى مرحلة الكفاية سيمنع استيراده، وأن الأمر لا ينطبق على الأقمشة فقط وإنما على الكثير من السلع، موضحاً أنه لن يسمح باستيراد الأقمشة للتجار والصناعيين إلا من خلال المرافئ البحرية، وبوجود كشاف جمركي وخبير من اتحاد غرف الصناعة، لكي يتأكد أنها ليست من الأصناف المنتجة محلياً.

شاهد أيضاً

طرطوس أول محافظة تقرر الإعتماد على الطاقة البديلة

  شام تايمز – متابعة أصدر محافظ طرطوس تعميماً إلى جميع الوحدات الإدارية التي تمنح …

اترك تعليقاً