طلعت “الصيانة” سبب فقدان الدخان الوطني من السوق!

شام تايمز – مارلين خرفان

لجأ غالبية المدخنين في الآونة الأخيرة إلى الدخان الوطني كبديلٍ عن الدخان الأجنبي بسبب ارتفاع أسعاره إلى مستويات غير مسبوقة، ولكن “يا فرحة ما تمت” حيث طفت إلى السطح إشكالية جديدة تمثلت بندرة توفر المنتج الوطني وفقدانه في عدة مناطق، ما جعل البعض يرجع سبب فقدانه إلى احتكار التجار، لبيعها وفق التسعيرة التي يضعونها، مخالفين بذلك التسعيرة الرسمية الأخيرة.

مدير مؤسسة التبغ “محسن عبيدو” أرجع لـ “شام تايمز” سبب فقدان المادة إلى أعمال الصيانة الأخيرة التي أجرتها المؤسسة، مؤكداً أنه سيبدأ ضخ الكميات في الأسواق اعتباراً من الأسبوع الحالي.

وأضاف “عبيدو” أن سبب عدم توزيع المادة خلال الأيام الماضية جاء نتيجة العطلة، فنحن مؤسسة عامة لا نوزع، معاملنا “شغالة” لكن من المعروف أن المصارف لا تفتح لاستقبال حوالات، وبانتهاء العطلة اليوم الأحد سيبدأ التوزيع، مبشراً بعودة المادة إلى الأسواق بعد الانقطاع الذي حدث.

ووصل سعر باكيت الحمراء الطويلة الشهر الماضي إلى 2500 ليرة، والقصيرة إلى 1500 ليرة، ما دفع وزارة الداخلية وحماية المستهلك إلى تحديد تسعيرة جديدة، الأسبوع الماضي، لتوفيرها وتسعيرها وعدم احتكارها، بحسب توضيحها.

وحددت وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك الأسعار للمستهلك كالآتي: (حمراء طويلة علبة كرتون) 725 ليرة سورية، (حمراء طويلة تكريز ورق) 725 ليرة، (حمراء طويلة تكريز كرتون) 725 ليرة، (حمراء طويلة تصديرية) 725 ليرة، (حمراء طويلة لايت) 650 ليرة سورية.

كما شملت التسعيرة تحديد سعر (lawadessa طويلة ورق 575) ليرة سورية، (lawadessa قصيرة كرتون 500) ليرة سورية، (ايغل طويلة) 575، (ايغل قصيرة) 500، (حمراء قصيرة كرتون) 500، (حمراء قصيرة لايت) 500، (شرق قصيرة كرتون) 500، (شرق طويلة) 575، (شام طويلة) 575، (إيبلا كرتون) 500، إلى جانب تحديد تسعيرة تنباك (بذرة-لاذقاني) 275، تنباك (إكسترا) 275 ليرة سورية.

وبحسب بيانات اقتصادية صدرت عن مؤسسة التبغ، ربحت المؤسسة نحو 5.2 مليار ليرة خلال الربع الأول من العام الحالي، كما حولت إلى الخزينة العامة 18 مليار ليرة منذ بداية العام وحتى تاريخه، من ضريبة التبغ وفوائض اقتصادية ورسم إنفاق استهلاكي وغيره.

شاهد أيضاً

اتساع مساحات زراعة الفستق الحلبي في السويداء

شام تايمز- متابعة بيّن المهندس “وسام خداج” رئيس شعبة الفستق الحلبي في دائرة المكاتب المتخصصة …

اترك تعليقاً