“لا كتير تفرحوا”.. الأركيلة بـ 3600 بالمقاهي والمنتزهات الشعبية فقط

شام تايمز – كلير عكاوي

تفاوتت أسعار الأراكيل وجودتها في مقاهي ومطاعم دمشق، وبات كل واحد منهم يسعّر على ليلاه ليصل سعر الأركيلة في أحد مطاعم العاصمة إلى 10 آلاف ليرة سورية، في حين انتفخ قلب المواطن من اللجوء إلى الشكوى غير النافعة التي تنتهي باللامبالاة حسب تعبير كثيرين، وبات جالساً أمام باب منزله ينفّخ همّه مع إبريق شاي أو متة بعد أن أضيفت الأركيلة إلى قائمة الرفاهيات.

مدير الرقابة والجودة في وزارة السياحة “زياد البلخي” أوضح لـ “شام تايمز” أن قائمة تحديد الأسعار التي صدرت من محافظة دمشق حول سعر الأركيلة بـ 3600 ليرة سورية يشمل فقط المقاهي والمنتزهات الشعبية، مشيراً إلى أن وزارة السياحة تعمل مع وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك واتحاد غرف السياحة على وضع بدلات الخدمات المقدمة في المنشآت السياحية وهي ليست رفع للأسعار الحالية بل وضع أطر وأسس للتسعير، وستصدر هذه الأسعار قريباً.

وحددت محافظة دمشق أسعار بدل خدمات المطاعم والسندويش والمعجنات وبدل خدمات المقاهي والمنتزهات في دمشق وذلك بناء على كتاب مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك.

وبحسب القرار أصبح سعر الأركيلة معسل أو تنباك أيضاً بحسب المستوى، المستوى الأول 3600 ليرة والثاني 3200 ليرة والثالث 2800 ليرة.

ولم تحدد محافظة دمشق ما إذا كان سعر الأركيلة يشمل المطاعم عموماً، ما أثار دهشة عند المتابعين السوريين، حيث تراوح سعر الأركيلة الواحدة في مطاعم دمشق من 4500 إلى 10000 ليرة سورية.

وأكد “عبد” عامل أراكيل لـ “شام تايمز” أن كلفة الأركيلة الواحدة على المطعم تتراوح بين 1500 والـ 2500 بحسب نوع المعسل، متضمنة كلفة الفحم والسولفان والمياه والخدمة.

وتراوح سعر وقية المعسل الفرط في الأسواق المحلية بين الـ 6000 والـ 8000 ليرة سورية، أي بلغ سعر الكيلو 30 ألف ليرة سورية، وسجل سعر الباكيت الواحد المختوم من المعسل نوع ممتاز بين 5000 إلى 7000 ليرة سورية، علماً أن الباكيت الواحد ينتج أربعة إلى خمسة رؤوس تقريباً.

وتساءل كثيرون من شريحة “الأركلجية”.. هل يجدر بنا أن ندفع ثمن الأركيلة في المطعم بنفس سعر باكيت المعسل الواحد كما يباع بالأسواق؟.

وتفاوتت الأسعار في المحافظات السورية بالنسبة إلى سعر الأراكيل في المطاعم والمقاهي، ففي معظم الأماكن السياحية في حلب مثلاً يتم تقديم أركيلة مع معسل نوع ممتاز بسعر يتراوح بين 4000 و5500 ليرة سورية، في حين تقدم نفسها في مطاعم دمشق بـ 10000 ليرة سورية.

وفي معادلة بسيطة، فإن الشخص يحتاج إلى 30000 ألف ليرة سورية كل شهر فقط لشراء معسل فرط أو 6 من المعسل المختوم، إذا كان يصرف رأس في كل يوم، ناهيك عن كلفة السولفان والفحم، حيث بلغ سعر وقية السولفان 2000 ليرة سورية وكل خمسة أيام يحتاج إلى كيس فحم بسعر 3000 ليرة كحد وسطي، وبالتالي 18 ألف كل شهر، وهذه حسابات الحد الأدنى.

وإذا أراد أن يشرب الأركيلة في المطعم كل يوم بسعر 5000 ليرة سورية فهو يحتاج إلى 150 ألف ليرة سورية، أي ضعف راتب الموظف تقريباً.

شاهد أيضاً

تحديد أسعار العدادات لسيارات الأجرة “التكاسي”

شام تايمز – دير الزور – مالك الجاسم صدق المكتب التنفيذي خلال اجتماعه، أمس الأحد، …

اترك تعليقاً