القمح السوري يتحدى الحرائق.. نجاةُ 88900 هكتار حتى الآن!

شام تايمز الاقتصادي – دمشق

في وقت تسعى فيه سوريا للاكتفاء الذاتي بسبب ما تتعرض له من انعكاسات سلبية على الإنتاج بسبب العقوبات والضغوطات الخارجية، وفي ظل حاجتنا الماسة لكل حبة قمح، تتعرض مساحات كبيرة مزروعة بالقمح والشعير ومحاصيل أخرى في عدد من المحافظات لحرائق مفتعلة وغير مفتعلة، يتحمل مسؤوليتها الاحتلال الأمريكي والتركي لأجزاء من أراضي الشمال والشمال الشرقي للبلاد الغنية.

ورغم الحرائق التي أتت حتى الآن على نحو 6600 هكتار من أراضي الجزيرة السورية إلا أن الموسم حتى اللحظة يبدو مبشراً، رغم عدم وجود إمكانية مبكرة لمعرفة فيما إذا كان الإنتاج كافياً لتجنيب الحكومة مسألة استيراد القمح من الخارج، بحسب تصريح المدير العام للمؤسسة السورية للحبوب يوسف قاسم “لشام تايمز”، والذي أكد فيه أن مساحات واسعة من حقول القمح تتعرض للحرائق، وأن تقرير كميات الإنتاج يصدر في شهر تموز.

وبلغت  المساحات المحصودة 88900 هكتار حتى الآن من إجمالي المساحة المزروعة في سورية البالغة 3ر1 مليون هكتار بينما بلغت الكميات المسوقة لمؤسسة الحبوب 11505 أطنان، بحسب تصريح مدير الإنتاج النباتي في وزارة الزراعة المهندس عبد المعين قضماني” لـوكالة سانا”.

وبدأت عملية حصاد محصول القمح لهذا الموسم في محافظات حمص وإدلب والرقة والحسكة ودير الزور، وستبدأ خلال الأيام القادمة في باقي المحافظات، وتم حصاد 483043 هكتاراً من محصول الشعير من أصل 5ر1 مليون هكتاراً مزروعة، وبلغت مساحات محصول العدس المحصودة 21682 هكتاراً من 112013 هكتاراً مزروعة، وحصاد 700 هكتار من محصول الحمص من 68925 هكتارا.
وكانت مساحات واسعة من الأراضي المزروعة بالقمح والشعير تضررت بسبب الحرائق، منذ بداية موسم الحصاد الحالي، وكان آخرها 27 حريقاً في محافظة درعا وعدد من الحرائق في السويداء.

وكان مجلس الوزراء وافق مؤخراً على رفع سعر استلام محصول القمح من الفلاحين للموسم الحالي من 225 ليرة سورية إلى 400 ليرة للكيلو غرام الواحد، وذلك استمراراً لخطة الدولة بدعم القطاع الزراعي واستجرار كامل محصول القمح في جميع المحافظات.

شاهد أيضاً

أكثر من 300 طن إنتاج الفستق الحلبي بالسويداء

شام تايمز – متابعة بلغ إنتاج محصول الفستق الحلبي للموسم الزراعي الحالي في السويداء نحو …

اترك تعليقاً