عبوات المياه تنضم إلى عائلة البطاقة الالكترونية

شام تايمز – متابعة

أكد وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك “عمرو سالم” أن “السورية للتجارة” ستبدأ ببيع المياه المعدنية في جميع صالاتها عبر البطاقة الالكترونية دون تسجيل أو رسائل.

وقال الوزير: “بمعدل جعبتي مياه قياس كبير كل أسبوعين يستطيع شراءها دفعةً واحدةً أو كما يرغب، وجعبة مياه صغيرة كل أسبوعين إذا أراد”.

وأضاف “سالم”: “سعر جعبة العبوة الكبيرة هو 3150 ليرة وسعر جعبة العبوة الصغيرة هو 4200 ليرة”، لافتاً إلى أن تحديد الكميّات يتعلّق فقط بالطاقة الانتاجية، ولضمان وصول تلك المواد لكلّ المواطنين فهي حقّهم وإيصالها لهم واجب، قائلاً: “نحن لا نقرر ولا نسمح لأنفسنا أن نقرر الكمية التي يأكلها المواطن من الخبز أو التي يشربها المواطن”.

وأوضح “سالم” أن غرض البطاقة الالكترونية هو الأتمتة، وهي الطريقة الوحيدة العلميّة لمنع الفاسدين من بيع تلك المواد للتجار بأضعاف سعرها وحرمان المواطنين منها.

وبعد أن تم بيع كميات كبيرة لكل من طلبها من السكر والشاي بالبطاقة بسلاسة، فإنّ “السورية للتجارة” ستضيف جميع المواد التي يطلبها المواطنون بنفس الطريقة فور توزيعها على الصالات بشكل لا يؤدي إلى ازدحام ولا اتجار بها ورفع أسعارها، بحسب تأكيده.

ويبلغ معدل بيع السكر المدعوم عبر الرسائل في الأيام الماضية 250 طن يوميّاً، ومعدّل بيع الرز المدعوم 200 طن يوميّاً، أمّا معدل بيع سكر التدخل الإيجابي الذي بدأ قبل ثلاثة أيام 175 طن يومياً ومعدّل بيع شاي التدخل الإيجابي 12 طن يوميّاً بحسب وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك.

وأعلن مؤخراً الوزير “سالم” انتهاء احتكار السكّر وتمكن المواطنين من الحصول على حقهم من السكر والرز عبر البطاقة الالكترونية بأسعار نشرة الوزارة.

يشار إلى أن أغلب الأسواق المحلية شهدت فقدان تام لعبوات المياه الصغيرة والكبيرة مؤخرا، وكان اقتراح إضافتها إلى البطاقة الالكترونية وارد، ولكن تم التراجع عنه بحجة أن مؤسسة “السورية للتجارة” لا تصل نقاط بيعها إلى جميع المناطق في سورية.

شاهد أيضاً

الذهب يواصل ارتفاعه في الأسواق المحلية ويتجاوز 200 ألف

شام تايمز – متابعة ارتفعت أسعار الذهب اليوم السبت، في السوق المحلية 3 آلاف ليرة …

اترك تعليقاً