كشتو: استيراد البطاطا مستبعد لأن الإنتاج المحلي كافٍ حالياً

استبعد رئيس اتحاد غرف الزراعة السورية محمد كشتو اللجوء إلى استيراد البطاطا خلال الشهر القادم أو الذي يليه كما جرت العادة سابقاً، في بعض السنوات، نظراً لأن الإنتاج في الموسم الحالي يتوقع أن يغطي حاجة الأسواق المحلية.
ولفت إلى أن ارتفاع أسعار البطاطا حالياً يعود لوصول المنتج إلى آخر فترة جني للمحصول في العروة الخريفية، وبعدها ندخل في فترة انتظار قرابة الشهرين لجني محصول العروة الربيعية.
وبين كشتو لـ«الوطن» أن عدد البيوت البلاستيكية في سورية وصل إلى 150 ألفاً، مخصصة لزراعة الخضر والفواكه في غير مواسمها، لتوفير هذه المنتجات بشكل دائم في الأسواق، مبيناً أنه لا يوجد إحصاء دقيق لعدد البيوت البلاستيكية التي تعرضت لأضرار في الموسم الشتوي الحالي.
ولفت إلى أن حجم الأضرار متفاوت، وهي نتيجة الظروف الجوية، ولكن على أرض الواقع، فإن خروج هذه البيوت البلاستيكية المتضررة من الخدمة لم يشكل أثراً كبيراً على الأسواق والأسعار نتيجة الانتشار الجغرافي الكبير للبيوت البلاستيكية وعددها الكبير.
وأشار كشتو إلى أن أسعار الخضر الشتوية في موسمها تعتبر مقبولة، أما ارتفاع أسعار الخضر التي تطرح في الأسواق وهي خارج موسمها الزراعي كالبندورة، فمرتبط بارتفاع تكاليف إنتاجها، وخاصة تكاليف التدفئة في البيوت البلاستيكة، مؤكداً عدم وجود نقص في إنتاج أي محصول زراعي، ولكن تكاليف الزراعة ارتفعت على الفلاحين من أجور الحراثة والعمال والنقل إلى أسعار البذار والمبيدات وتكاليف التدفئة وهو ما انعكس على الأسعار بشكل عام.
وبين كشتو أن الإجراءات القسرية أحادية الجانب الجائرة على الشعب السوري أثرت بشكل كبير على القطاع الزراعي في سورية، وتسببت بخسائر كبيرة للفلاحين نتيجة ارتفاع تكاليف الإنتاج وعدم توافر جميع مستلزمات ومعدات الإنتاج.
ونوّه كشتو بأن حجم تصدير الخضر والفواكه إلى العراق والأردن يعتبر جيداً نسبياً في ظل الأوضاع الاقتصادية الحالية والظروف المرتبطة بعمليات التصدير والطرق والمعابر.

علي محمود سليمان

شاهد أيضاً

بدء بيع الغراس الحراجية لفلاحي حمص

شام تايمز – متابعة باشرت دائرة الحراج في مديرية زراعة حمص بعملية بيع الغراس الحراجية …

اترك تعليقاً