لتخفيف المعاناة.. عقدٌ يجمعُ مجلس مدينة حماة مع UNDP

شام تايمز الاقتصادي ـ حماة ـ أيمن الفاعل:

كشف المهندس عدنان طيار رئيس مجلس مدينة حماة لـ” شام تايمز” عن توقيع عقد مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي UNDP، يتضمن تنفيذ مشروع إدارة النفايات الصلبة في بعض أحياء مدينة حماة، وذلك لجمع النفايات وكنس الشوارع وتعقيم المرافق العامة كأسلوب وقائي، لمنع انتشار الأمراض المعدية والمساهمة في الإجراءات للتصدي لفيروس كورونا.

ولفت طيار إلى أن العقد سينفذ اعتباراً من بداية تموز القادم وسيوفر 100 فرصة عمل وستكون مدته شهرين قابلة للتمديد فترة مماثلة، ما يساهم في تحسين واقع النظافة ويحد من انتشار الأمراض.

وصرّح مدير النظافة في حماة المهندس محمد صقر بأن عقداً آخر لتشغيل 100 عامل آخر مع القطاع الخاص مدته ثمانية أشهر، وهو قيد التصديق من وزارة الإدارة المحلية والبيئة للمباشرة خلال فترة لا تتجاوز أسبوعين، والذي سيخدم أحياء غرناطة1 و2 وجنوب الملعب وضاحية أبي الفداء، ما يشكل دعم اقتصادي لشريحة الموظفين بتوفير عمل ويرفد كادر النظافة، لتنعكس عموماً على جمالية المدينة.

يشار إلى أن قطاع النظافة يشكو من نقص حاد في عدد العاملين، إذ لا يتجاوز عددهم 370 عاملاً من الملاك و125عاملاً مع الشبيبة، علماً أن حماة كان لديها 700 عامل نظافة قبل الأزمة بعدد سكان نحو 700 ألف نسمة، والآن لا يتجاوز عامليها 500 عامل مع عدد سكان يفوق المليوني نسمة!، وقمامة يتم ترحيلها يومياً بكمية تتراوح بين 800 طن حتى 1100 طن إلى مكب كاسون الجبل الرئيسي.

يذكر أن مديرية النظافة وحسب صقر تعمل في ظرف الإجراءات الاحترازية للتصدي لفيروس كورونا على ورديتين صباحية ومسائية وتقوم بتنظيف وتعقيم يومي لأحياء حماة وأسواقها التجارية، كما تقوم بصيانة الحاويات بجهود عمالها مع رفدها منذ فترة بـ41 حاوية جديدة، مع الإشارة إلى أنها تعاني أيضاً من نقص الآليات لتخديم المدينة بشكل أفضل.

شاهد أيضاً

“واشنطن” تعدل بعض العقوبات المفروضة على سورية

شام تايمز – متابعة أفادت وسائل إعلامية أجنبية أن وزارة الخزانة الأمريكية قررت، الأربعاء، تعديل …

اترك تعليقاً