معاناة في مصرف التسليف الشعبي بعد قرار المركزي بخصوص الوكالات المصرفية

شام تايمز ـ متابعة

كشف مدير في مصرف التسليف الشعبي، أن العشرات من المواطنين يراجعون فروع المصرف بخصوص الوكالات المصرفية التي اشترطها المركزي بدلاً من الوكالات العدلية التي بموجبها يمكن سحب الإيداعات من قبل الموكل.

وأكد المدير لصحيفة “الوطن” أن الكثيرين ممن يراجعون المصرف يعانون من القرار الذي أربك عمليات السحب التي كان ينفذها وكلاء بموجب وكالة عدلية، خاصةً لكبار السن والمرضى الذين ليس بإمكانهم الحضور للمصرف للقيام بعملية السحب بأنفسهم أو حتى تنفيذ وكالة مصرفية.

وأضاف أن المشكلة بدت واضحة أكثر من خلال المراجعين بالنسبة لأصحاب الحسابات المقيمين خارج سورية والذين لا يمكنهم السفر والحضور للبلد عند الحاجة لتنفيذ عملية توكيل.

وعن إمكانية المصارف منح وتنفيذ مثل هذه الوكالات المصرفية، أكد أنه متاح وهناك نماذج جاهزة لدى المصارف للعمل بها، وأشار أن مثل هذا الإجراء محفوف بالمخاطر وأنه يعود لإدارة الفرع المصرفي وتقديراته للحالة.

يشار إلى أن أحكام التعميم اقتصرت على عملية السحب النقدي فقط من الحسابات، نظراً للمخاطر المرتفعة المترتبة عليها، حيث تبقى الوكالات المصرفية الأصولية المنظمة لدى الكاتب بالعدل فعّالة.

شاهد أيضاً

افتتاح صالة جديدة للسورية للتجارة في محافظة دير الزور

شام تايمز ـ متابعة افتتح فرع المؤسسة السورية للتجارة بمحافظة دير الزور، صالة جديدة في …

اترك تعليقاً