مكب نفايات يهدّد بلدة في ريف طرطوس بانتشار الأمراض

شام تايمز – متابعة

يحوي مكب “بعمرة” في ريف طرطوس نفايات البلدة والقرى المحيطة بها منذ عشرات السنين، ويقترب من المكب مدرسة ومستوصف ولا تتجاوز المسافة عنه 100 متر، ما يسبب انتشار الأمراض والحشرات والكثير من المعاناة، بحسب ما أكده عضو المجلس البلدي في بلدة بعمرة “محمود إسماعيل”.

وأشار “إسماعيل” إلى أن بلدية “بعمرة” طالبت عدة مرات المحافظة بترحيل المكب إلى معمل وادي الهدة والذي يحوي على محطة معالجة خاصة بالنفايات، لافتاً إلى أن القرى القريبة من البلدة ومنها قرية “السيسنية” لم يتم ترحيل نفاياتها، بحسب تلفزيون “الخبر”.

وأوضح “إسماعيل” أن الوضع في البلدة متأزم بشكل كبير نتيجة المكب، مضيفاً أن حريقاً اندلع بالمكب أول أيام عيد الأضحى واستمر لفترة طويلة، حيث لم تستطع وحدات الإطفاء إخماده لذا يتم العمل حالياً على طمره.

بدوره أوضح مدير إدارة النفايات الصلبة في طرطوس “وسام عيسى” أن محافظة طرطوس لديها 63 مكباً عشوائياً، حيث تم إغلاق ما يقارب 40 مكب عشوائي سابقاً وبالأخص المكبات الكبرى والمكبات الواقعة على مجاري الأنهار، مبيّناً أنه منذ عامين وصل معمل وادي الهدة للطاقة القصوى، أي أنه عملياً غير قادرعلى استيعاب أي نفايات جديدة أخرى.

وأضاف عيسى: “مكب بعمرة له عشرات السنين وهو من المكبات العشوائية العائد لمجلس البلدية، ويتم التعامل معه من قبل البلدية بأعمال التسوية والطمر، موضحاً أن المحافظة تمنح إعانات لدعم الوحدات الإدارية بأعمال الطمر.

وذكر “عيسى” أنه لا توجد إمكانية حالياً لنقل المكب أو ترحيله، لأننا لا نقوم بترحيل مكبات عشوائية إلى معمل وادي الهدة، وإنما يتم ترحيل القمامة بشكل يومي، مردفاً أنه حصل مؤخراً حريق في المكب، توجهت فرق الإطفاء على الفور إلى الموقع، حيث أخمدته منذ صباح الإثنين، وبدأت آليات المحافظة وبعض القطاعات العامة بأعمال الطمر.

يشار إلى أنه، اليوم الأربعاء، سيتم الانتهاء من أعمال الطمر في مكب بلدة بعمرة بريف طرطوس بشكل كامل، بحسب ما أكد عيسى.

شاهد أيضاً

شركة “أني فورم” تعلن عن مشاركتها بمعرض “ساس إكسبو 2021”

شام تايمز – متابعة أعلنت إدارة شركة “أني فورم للألبسة المهنية” عن مشاركتها بالمعرض الدولي …

اترك تعليقاً