شغب التجار يحدث فوضى في الأسواق.. ضحيتها المواطن!

شام تايمز – دمشق

لا ينتهي المواطن السوري من همٍ حتى يبدأ آخر، من الممكن أن يودي فيه إلى سكتة قلبية أو يتسبب له بمرض عضال، تحديداً بعد تسجيل المواد الغذائية قفزة جنونية لا قدرة لأحد على استيعابها، وما يزيد الطين بلةً اعتبار الحكومة أن سبب ذلك هو الفوضى في الأسواق مستثنية، دور الجهات الحكومية المعنية بضبط شغب التجار!

وبحسب تصريح رئيس اتحاد غرف الزراعة السورية “محمد كشتو” فإن ارتفاع أسعار بعض أنواع الخضر، كالكوسا والباذنجان والفول والبازلاء، وغيرها، سببه وجود فوضى سعرية حالياً في بعض أسواق ومحال بيع المفرق.

وأكد “كشتو” لموقع “الوطن أون لاين”، على وجود فجوة كبيرة حالياً بين أسعار الجملة، أي الأسعار في سوق الهال، وأسعار مبيع المفرق.

ورأى أن لا أثر للتصدير في ارتفاع أسعار بعض الخضر حالياً، وعندما يتم تصدير منتج ما، فالسبب زيادة إنتاجه، كما أن التصدير يشجع المنتج، أي الفلاح، على زيادة الإنتاج في الأساس.

وأشار “رئيس الاتحاد” إلى أن العديد من الخضر تصدّر إلى الخارج، مثل الكوسا والباذنجان والخيار وغيرها، وحالياً، تم البدء بتصدير البطاطا، في حين أن تصدير البازلاء والفول متوقف حالياً، بناء على قرار من وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية بإيقاف تصدير البقوليات.

وكانت ارتفعت مؤخراً أسعار بعض الخضر في أسواق بيع المفرق، مثل الكوسا والباذنجان والفول والبازلاء وغيرها، بنسب متباينة، تصل 15%، وتتعداها في بعض الأحيان.

 

شاهد أيضاً

فلاحون بريف دمشق يشتكون نقص المازوت.. والوزير يوضّح

شام تايمز – متابعة تركّزت مطالب الفلاحين في بلدات “دير ماكر وكناكر ومزرعة النفور والحسينية” …

اترك تعليقاً