جدل اقتصادي حول جدوى “المقايضة الاقتصادية” مع لبنان!

شام تايمز – هزار سليمان

اقترح الخبير الاقتصادي “سامر حلاق” خلال حديثه لصحيفة “البعث”، تفعيل نظام مقايضة السلع والمنتجات بين سورية ولبنان، لتوفير المنتجات الزراعية محلياً بأسعار مقبولة، بعدما زادت أسعارها عن الحد المعقول بسبب التصدير، حسب وصفه.

ويأتي ذلك بعدما جرت خلال الفترة الماضية محادثات سورية – إيرانية لمقايضة زيت الزيتون والعدس من سورية، بزيت عبّاد الشمس الإيراني، إضافةً للحديث عن التوجه لاستيراد القمح وفق نظام المقايضة بين القمح السوري القاسي والروسي الطري.

وأثار طرح “حلاق” جدلاً واسعاً في الأوساط الاقتصادية والمتابعة، وأوضحت الباحثة الاقتصادية “رشا سيروب” لـ “شام تايمز” أن نجاح هذه العميلة مرهون بطبيعة الأصناف المتبادلة بين البلدين، وما إذا كانت منتجات لبنان متناسبة مع منتجات سورية أو أنها غير موجودة في الأسواق السورية، أو سعرها أقل.

وأضافت “سيروب” أنه إذا كانت المنتجات زراعية لا يجوز معالجة الخطأ بالخطأ، مبينةً أنه إذا كان هناك إشكال بتصدير المنتجات الزراعية على حساب الطلب المحلي فهذا الخلل يتم تجاوزه بتنظيم عملية التصدير، أي لا يتم معالجة الخلل بأخر.

وأشارت الباحثة إلى أن المقايضة في العلاقات التجارية الدولية ليست خطأ وهي أحد الأدوات والوسائل التي يتم اللجوء إليها نتيجة وجود العقوبات الدولية، وبالتالي هي محاولة التفاف عليها وهذا ليس خطأ، ولكن حتى تنجح عملية المقايضة يجب أن تكون المنتجات بين أي دولتين متكاملة، بمعنى أن المنتجات التي سيتم تبادلها بين لبنان وسورية هل تتواجد في الأسواق السورية وتحتاجها أو لا وهنا تكمن مشكلة المقايضة.

ونوّهت “سيروب” إلى أن نجاح أي عملية لها علاقة بالسياسات التجارية مرهون بعملية ضبط الحدود، فأسواق التهريب أكبر بكثير من الأسواق النظامية، قائلةً: “إذا أردنا المقايضة والعمل بالأسواق النظامية هل قادرين على ضبط تلك الأسواق”.

شاهد أيضاً

“صُنع في سورية” ينطلق في حماة بتخفيضات متنوعة

شام تايمز – حماة – أيمن الفاعل انطلقت في حماة، الأحد، فعاليات مهرجان التسوق الشهري …

اترك تعليقاً