تراكم “المونة” بالحاويات.. والمواطن: “لا تسألني عن حالي”

شام تايمز – كلير عكاوي

“ما عاد نعرف نضحك ولا نبكي” بعد تراكم الحوادث والأزمات، والمشاهد التي قد تبدو غريبة وعجيبة، حيث وقع المواطن في حيرة وخجل عند طرح سؤال بديهي للآخر هو… كيف حالك؟

وحال المواطن “المعدوم” بعكس كيلو السكر أو الرز المدعوم الذي ازداد سعره ألف ليرة مؤخراً، وكما حال المازوت والشاي المحذوفين من البطاقة الالكترونية لأسباب مجهولة بات المواطن منسيّاً، ومع ارتفاع سعر الدواء تحوّل لمقاوم درءاً لتكاليف المرض، لأن الدواء ارتفع سعره 30%.

ومع تراكم الأزمات يتّجه السّوريون إلى الدعاء والتّمني ولسان حالهم يقول “علوّاه تعود بهجتنا”، مستذكرين وفرة الفواكه والخضار دون الاكتراث بارتفاع سعر الأسمدة وموضوع التصدير، ووفرة البيض البلدي الذي لطالما تباهى به الدجاج إلى أن جاءت البيضة العصرية ووصل سعرها إلى 300 ليرة سورية.

ويشتاق المواطن في الآونة الأخيرة إلى “النّملية” بيت المونة، التقليد الأصيل الذي كان يحفظ المواد الغذائية قديماً للتنعّم في موائد فصل الشّتاء دون غدرِ الأمهات وربّات المنازل كما يفعل “البرّاد” بهم عند إتلافها نتيجة فقدان الكهرباء.

وذهب الزيتون والمخلل إلى أكياس القمامة، وتبدّل لون ورق الملوخية إلى الأسود، وبات حال البامية مقزّز، ورحلت كرات البازيلاء في رحلة إلى الجحيم خلال الأيام التي تشهدها المنازل من انقطاع طويل للكهرباء، حيث قالت “سهام” لـ “شام تايمز”: “يادوب قدرنا انموّن كم كيس من هالغلا… لتنقطع الكهربا وتصير المونة بالحاوية”.

وقالت “رهام”: ما في داعي للتنويع بمخزون المونة.. نوعين أو أكثر بحسب سعره في السوق.. وضع الكهرباء صار معروف لشو لحتى ندفع مصاري بلا طعمة”.

ولم تتوقّف “كوارث” السّوريين على رمي المونة بالمهملات، بل تعدّت للعودة إلى عصر ما قبل الحداثة “الغسيل على اليد”، أو الانتظار 24 ساعة لانتهاء وجبة الغسيل والاحتفال بذلك، على عكس الكثير من العائلات التي باتت ترقص من شدّة الألم، وتحديداً عند ساعات الهلع والتوتر والهلوسة في انتظار وصول رسالة الغاز والبنزين.

وأضيف للأزمات ظواهر غريبة ونادرة، كظهور أغرب أنواع الأسماك الطائرة التي تشبه إلى حد ما الأسماك في العصور القديمة في زمن الديناصورات، عدا عن ظهور لبوة تتجول في شوارع دمشق بدلاً من الكلاب الشاردة، في استعراض وجلسة تصوير لصاحبها، علماً أن الموضوع أثار جدلاً وسخطاً لدى الرأي العام.

وتسألني كيف حال المواطن؟

شاهد أيضاً

“صُنع في سورية” ينطلق في حماة بتخفيضات متنوعة

شام تايمز – حماة – أيمن الفاعل انطلقت في حماة، الأحد، فعاليات مهرجان التسوق الشهري …

اترك تعليقاً