36 مليار ليرة الأقساط التأمينية في 2019 ونمو 12%…تأمين السيارات الإلزامي الحصة الأكبر من السوق بنسبة 35%

استطاع قطاع التأمين تحقيق معدلات جيدة في كافة فروعه سواء لجهة الأقساط التأمينية أو نسب النمو رغم الظروف الاقتصادية التي رافقت معظم القطاعات الاقتصادية ومنها قطاع التأمين الذي كان للعقوبات الاقتصادية دور كبير في ذلك ، حيث استطاعت هيئة الإشراف على التأمين وضع معايير ومؤشرات عمل كان لها دور بإعادة هيكلة العمل التأميني من خلال الأطر التشريعية وتعزيز الرقابة وتدريب الكوادر البشرية والتركيز على تقنية المعلومات والأتمتة ، ناهيك عن الدور الأجتماعي لهذا القطاع . وهذا العمل ترجم من خلال البيانات والأرقام والتحليل لكل فرع من فروع التأمين حيث أصدرت مديرية الدراسات وإدارة المخاطر في هيئة الإشراف على التأمين اليوم التقرير السنوي الخاص بشركات التأمين السورية للعام الماضي في ظل الظروف الصحية الطارئة في البلاد وفق معايير اتسمت بالدقة . وفي التفاصيل فقد بلغ إجمالي الأقساط التي حققتها كافة شركات التأمين خلال العام الماضي 36 مليار ليرة بنمو عن العام 2018 بنسبة 12%حيث كانت 32 مليار ليرة ، في حين بلغت حصة المؤسسة العامة السورية للتأمين 70% من إجمالي أعمال قطاع التأمين بأقساط بلغت 25 مليار ليرة ، حيث كان إجمالي الأقساط التي حققتها الشركات الخاصة 11 مليار ليرة بنسبة 30% من الإجمالي وبنمو 11% عن العام 2018 . وبالنسبة للحصص السوقية وفق الفروع لجميع الشركات فقد تصدر فرع تأمين السيارات الإلزامي الحصة الأكبر من السوق بنسبة 35 % من الإجمالي حيث بلغت أقساطه 12,7 مليار ليرة، يليه فرع التأمين الصحي في المرتبة الثانية حيث بلغت نسبة أقساطه 34% من إجمالي أعمال السوق محققا أقساطا بلغت قيمتها 12,4 مليار ليرة ، ليأتي بعد ذلك فرع تأمين السيارات الشامل بنسبة 11% وبقيمة أقساط بلغت 4,2 مليار ليرة، بينما كانت أقل الحصص السوقية لتأمين السفر بأقل من 1% وبأقساط بلغت 170 مليون ليرة . بالمقابل نرى أن معظم فروع التأمين حققت نموا في أقساطها مقارنة بالعام 2018 حيث كانت أعلى نسبة نمو في أقساط السيارات الشامل مسجلة 53 % والصحي 11% وأقلها نموا كان في فرع تأمين السيارات الإلزامي الذي ارتفعت أقساطه بنسبة 5% . واللافت في التقرير زيادة نسبة التعويضات المسددة لعام 2019 حيث بلغت 20 مليار ليرة موزعة على كافة شركات التأمين بنسبة نمو 13% من إجمالي التعويضات المسددة في العام 2018 حيث كانت قيمتها 18 مليار ليرة ، بينما نرى أن فرع التأمين الصحي كان له الحصة الأكبر من إجمالي التعويضات المسددة من كافة شركات التأمين حيث بلغت 67% من الإجمالي بقيمة 13 مليار ليرة ، وأقل الفروع تعويضا كانت للحياة والهندسي . وبالنسبة للنمو بتعويضات الفروع نرى أن معظم فروع التأمين حققت نموا في العام الماضي كانت أعلاها لفرع تأمينات الحريق حيث ازدادت التعويضات بشكل كبير بلغت حوالي 400% نتيجة تسديد حادث كبير خلال العام الماضي من إحدى الشركات، كما شهدت تعويضات النقل زيادة كبيرة بلغت 300% وارتفعت تعويضات فرع الحوادث العامة بنسبة 29% ، كما ارتفعت تعويضات كل من فرع تأمين السيارات والتأمين الصحي بنسبة 5% لكل منهما ، بالمقابل انخفضت تعويضات كل من التأمين على الحياة بنسبة 5% والتأمين الهندسي بنسبة 4% . واللافت أيضا ما حققته الشركات الخاصة من أرباح تشغيلية حيث بلغ الربح التشغيلي في كافة فروع التأمين 2,9 مليار ليرة بنمو عن العام قبل الماضي 119% وكان لفرع تأمين السيارات الإلزامي الحصة الأكبر مسجلاً 987 مليون ليرة بنمو 15% ، في حين حقق التأمين الصحي ربح تشغيلي بلغ 199 مليون ليرة بنمو كبير عن العام 2018 ، بالمقابل كان فرع التأمين الهندسي الأقل ربحا تشغيليا بانخفاض ما نسبته 8% . وفي سياق متصل فقد بلغ إجمالي عدد وثائق التأمين الصادرة عن شركات التأمين 1,3 مليون وثيقة تأمين موزعة على كافة الشركات الخاصة بنمو 7% عن التي صدرت في العام 2018، وقد كان أكبر عدد للوثائق في فرع التأمين الإلزامي للسيارات 1,2 مليون وثيقة وللتأمين الصحي 10,6 آلاف وثيقة، وأقلها الصادرة في الهندسي حيث وصل إلى 3 آلاف وثيقة.

صحيفة الثورة

شاهد أيضاً

إخماد حريق ناتج عن اشتعال صهريج بنزين في ريف حمص الغربي

شام تايمز – متابعة أخمد عناصر الدفاع المدني حريقاً نتج عن اشتعال صهريج محمل بمادة …

اترك تعليقاً