رئيس فرع جرائم المعلوماتية في سورية: “الضحايا في هذه الحالات يتحملون جزءاً من المسؤولية”

شام تايمز – متابعة

أكد رئيس فرع جرائم المعلوماتية في سورية “لؤي شاليش” أنه تم تنظيم 600 ضبط في الفرع عدا الأقسام الموزعة في المحافظات، وأن 60% من الضبوط تتعلق بالسب والشتم والتشهير عبر الشبكة، مضيفاً: “30% من الجرائم تتعلق بالتهديد والابتزاز، وأن هذين الجرمين الأكثر شيوعاً في المجتمع السوري بين الجرائم المعلوماتية، علماً أن الذم عبر الشبكة يعدّ جرم ذم علني ويشمل كل ما يسيء لسمعة وكرامة وقدر الآخرين بأي طريقة كانت ويعاقب عليه قانون العقوبات.

و لفت “شاليش” إلى أن الحفاظ على الخصوصية مهماً جداً لتجنب الوقوع ضحية للابتزاز، معتبراً أن الضحايا في هذه الحالات يتحملون جزءاً من المسؤولية ورغم ذلك يبقى الابتزاز جرماً يلاحق عليه المرتكِب، مبيناً أن المبتَز حين يحصل على المعلومات عبر الاختراق “التهكير” فإنه يرتكب جرمين الأول نصّ عليه قانون الجرائم الإلكترونية وهو “الاختراق” والآخر هو التهديد أو الابتزاز الإلكتروني.

وقال رئيس فرع الجرائم المعلوماتية: “التواصل مع الصفحات المشبوهة يرتّب المسؤولية القانونية والجزائية، موضحاً أن مسؤولية التمييز بين الصفحات المشبوهة وغير المشبوهة هي مسؤولية فردية، بحسب ما نقلت إذاعة “نينار.إف.إم”.

وأكد “شاليش” أن تحديد الصفحات المشبوهة بالاسم شبه مستحيل نظراً لسهولة إنشاء موقع أو صفحة جديدة، مشيراً إلى أن إفشاء أسرار حكومية أو معلومات تخص الوظيفة العامة يعد جرماً، وحتى إعطاء معلومات شخصية لصفحات مشبوهة يعرّض الشخص للخطر.

شاهد أيضاً

قبّان إلكتروني في مراكز توزيع الغاز لمصلحة المواطن

شام تايمز – متابعة أصدرت شركة “محروقات” قراراً يقضي بإلزام معتمدي الغاز، بإلصاق نسخة عن …

اترك تعليقاً