“المعزّة” تحول دون توضيح سبب زيادة عدد ساعات التقنين!

شام تايمز – حسن عيسى

يتواصل وضع الكهرباء في مختلف المحافظات السورية بالتدهور لليوم الثالث على التوالي، في ظل صمتٍ غير مفهوم إزاء ما يجري، حيث استيقظ السوريون بين ليلةٍ وضحاها على تقنينٍ جديد، بعيد كل البعد عن مصطلح “عدالة التوزيع” الذي استمرت وزارة الكهرباء بالترويج له على مدى أشهر.

وبالرغم من أن هذه العدالة لم تُطبّق فعلياً على أرض الواقع وفقاً لآراء المواطنين، إلا أن المواطن صار اليوم راضياً متقبلاً ومتأقلماً ذلك الواقع، آملاً في أن يبقى على ما هو عليه من غير تراجعٍ أو ضمور.

ولأن دوام الحال من المحال، أصبحت تلك (النعمة) المتمثلة بثماني ساعات كهرباء يومية فقط، حلمٌ آخر يراود السوريين ويتصدّر طموحات معيشتهم، حيث شهدت عديد المناطق خلال الأيام الماضية تراجعاً لافتاً في ساعات وصل الكهرباء، في وقت استغرب فيه البعض اللقاء السوري الأردني لبحث شؤون الطاقة، وحضره وزيري الكهرباء والنفط السوريين في عمان.

ولدى التواصل مع أحد المعنيين في وزارة الكهرباء للحصول على توضيحٍ حول سوء الواقع الكهربائي، أشار لنا بأن هذا الأمر يمكن توضيحه فقط من خلال أحد مدراء شركات الكهرباء، وعند تواصلنا مع أحدهم اعتذر عن التصريح بداعي (المعزّة)، مطالباً إياناً بعدم نشر توضيحه (رغم عدم وجود أي علاقة شخصية تربطنا بالمسؤول الحكومي) وما استجابتنا لطلبه إلا على اعتبار أنه لم يقدم في كلامه أي جديد، في حين لم يستجب مدير كهرباءٍ آخر بعد محاولاتٍ عديدة للتواصل معه سعياً لكشف ما يجري وتبيانه للشارع.

وفي حين لم تتوانى الجهات المعنية، عن تبرير زيادة ساعات التقنين أو الانقطاعات المتكررة للتيار، ولو أن بعض تلك المبررات بات معروفاً مسبقاً للسوريين نتيجة تكراره، إلا أنه يختلف اليوم عما سبق وفقاً لردود أفعال البعض على مواقع التواصل.

يشار إلى أن وزيرا النفط والثروة المعدنية “بسام طعمة” والكهرباء “غسان الزامل”، بحثا مع وزيرة الطاقة والثروة المعدنية الأردنية “هالة زواتي” في عمّان، الثلاثاء 24 حزيران، مجالات التعاون في قطاعي النفط والكهرباء وسبل تعزيزها بما يخدم مصالح البلدين، وفقاً لما ذكرته وكالة الأنباء الأردنية “بترا”.

ومنذ بداية العام الحالي ازدادت ساعات تقنين الكهرباء في جميع المحافظات السورية بين فترةٍ وأخرى، نتيجة نقص التوريدات النفطية وفقاً لتصريحات المعنيين في وزارة النفط والثروة المعدنية، فيما صرحت وزارة الكهرباء في وقتٍ لاحق بأنها ستعمل على توزيع التقنين الكهربائي بشكلٍ عادل على جميع المناطق دون استثناء، بالتزامن مع وصول توريدات نفطية جديدة إلى السواحل السورية.

شاهد أيضاً

“صُنع في سورية” ينطلق في حماة بتخفيضات متنوعة

شام تايمز – حماة – أيمن الفاعل انطلقت في حماة، الأحد، فعاليات مهرجان التسوق الشهري …

اترك تعليقاً