زيارة حكومية للوقوف على الواقعين الزراعي والخدمي في محافظة الحسكة

شام تايمز – الحسكة – أحلام حسين

التقى كلاً من وزيري الدولة لشؤون مجلس الشعب “ملول الحسين”، والزراعة “حسان قطنا” مع عدد من الفلاحين والمزارعين خلال الجولة التي نفذاها على مراكز تسويق المحاصيل الزراعية في ريف القامشلي، عقبها جولة على عدد من القرى اطلعا خلالها على الواقع الزراعي والثروة الحيوانية في المنطقة.

وطالب الفلاحون ومربو المواشي بتأمين كافة المستلزمات الضرورية لتربية الماشية من أغنام وماعز وأبقار وخاصة تأمين مادة العلف المقنن واللقاحات البيطرية والأدوية للأمراض المعدية خلال فصل الصيف.

وتركزت مطالب الفلاحين على إلغاء ديونهم على المصارف الزراعية التي شكلت عائقاً كبيراً أثقل كاهلهم بعد سوء إنتاج المحاصيل الزراعية هذا الموسم، كما طالبوا بتأمين كافة مستلزمات الإنتاج ووفرتها بعد وقوعهم بمشكلة صعوبة النقل والحصار الذي فرضته ميليشيا “قسد” على الطرق الخارجية، مقترحين رفع سعر القمح الذي سيتم توريده إلى مراكز الدولة.

وأكد وزير الزراعة خلال لقائه بالمزارعين ومربي الماشية حرص الحكومة على تسويق المزارعين لكامل محاصيلهم للمراكز المخصصة لتأمين كفاية المحافظة من القمح، وبالتالي تأمين رغيف الخبز، بالإضافة إلى الشعير الذي يعتبر عماد موسم البذار والعلف الحيواني، لافتاً إلى أن الظروف المناخية كانت سبباً رئيسياً لقلة إنتاج المحاصيل، الأمر الذي أدى إلى خيبة أمل الفلاحين بهذا الموسم.

وأوضح “قطنا” أن كميات العلف المقنن وفيرة إلا أن واقع النفل الذي تفرضه الظروف يجعل الأمر أكثر صعوبة؛ لذا لابد من الاعتماد على الانتاج المحلي كمادة أولية بالإضافة إلى تأمين اللقاحات والادوية البيطرية اللازمة عن طريق مديرية الزراعة من خلال حملات اللقاحات التي تنفذها كل موسم وتأمين البذار للمواسم القادمة.

وطالب الحضور بجملة من المقترحات على رأسها إيجاد بديل لتأمين مياه الشرب لسكان مدينة الحسكة وتل تمر والقرى المحيطة، ومعالجة تعديات البناء وفتح شركات التأمين الزراعي، وتأمين مادة البذار لموسم القطن.

ووعد ممثلو الحكومة خلال زيارتهم بتكثيف جهود رئاسة مجلس الوزراء وخاصة الوزارات المعنية لحل جميع العقبات والمشكلات التي باتت تشكل حجر عثرة للمواطنين خدمياً، وتلبية كافة احتياجاتهم على ضوء الظروف المتاحة أمام الحكومة ككل، وضمن مجال عمل كل وزارة على حدى، كما وعد وزير الزراعة المزارعين بإحداث وحدات زراعية في القرى المتناثرة في ريف القامشلي لتسهيل عملية تأمين المستلزمات الزراعية والحيوانية.

وفي ختام الزيارة والاجتماع الذي عقده وزيري الدولة لشؤون مجلس الشعب ووزير الزراعة بحضور كل من محافظ الحسكة اللواء غسان خليل وأمين فرع حزب البعث وقائد الشرطة ورئيس فرع اتحاد الفلاحين بالحسكة؛ تجولوا في القسم المخصص بالعزل الطبي للمصابين بفيروس كورونا المستجد للاطلاع على واقعه الطبي في المشفى الوطني بالقامشلي.

شاهد أيضاً

“صُنع في سورية” ينطلق في حماة بتخفيضات متنوعة

شام تايمز – حماة – أيمن الفاعل انطلقت في حماة، الأحد، فعاليات مهرجان التسوق الشهري …

اترك تعليقاً