“فلة والأقزام السبعة” في المسابقة الرسمية بمهرجان الدار البيضاء لفنون الطفل العربي في المملكة المغربية

تشارك مسرحية “فلة والأقزام السبعة” في المسابقة الرسمية لمهرجان الدار البيضاء لفنون الطفل العربي، لفئة مسرح الطفل الذي يقام تحت شعار “الطفل العربي قاطرة الأمة”، حيث تبدأ أيام المهرجان من تاريخ 22 إلى غاية 26 أيار 2021.

وتقام الدورة الأولى لمهرجان الدار البيضاء لفنون الطفل العربي لهذه السنة بطريقة افتراضية، وذلك للحفاظ على التباعد الاجتماعي، وافتتح باب تقديم العروض المشاركة من تاريخ 10 نيسان إلى غاية 10 أيار.

وفي هذا السياق أكد مخرج العرض بسام حميدي على أهمية مشاركة العرض الغنائي البصري الأول من نوعه في سورية الموجه للطفل ضمن مهرجان الدار البيضاء لفنون الطفل العربي في المغرب، حاملاً رسالة للطفل العربي من سورية وللعالم، وعاكساً للوجه الفني الحضاري للبلد.

ولفت حميدي أن هذه التجربة مع مؤسسة ميّار الدولية للإنتاج الفني التي وفرت الظروف الإنتاجية الجيدة للعرض، لن تكون الأخيرة بل هناك خطة لاستمرارية هذا النوع من الأعمال للارتقاء بمسرح الطفل، وتقديم عروض تليق باسم سورية داخل البلد وعلى امتداد الوطن العربي.

بدوره أعرب مدير عام مؤسسة ميّار الدولية للإنتاج الفني، ومنتج العرض زياد الموح عن سعادته وفخره بمشاركة العرض البصري الغنائي “فلة والأقزام السبعة” في المسابقة الرسمية لـ “مهرجان الدار البيضاء لفنون الطفل العربي” في المغرب العربي، بعد النجاح الكبير الذي حققته العروض كافة على مسرح الحمراء بدمشق على مدار “11” يوماً متواصلين.

ووجه الموح الشكر لرئيس المهرجان محمد دريد، ولنائب رئيس اتحاد المنتجين العرب لدعمه للمهرجان زياد خضر، وأيضاً للدكتور إبراهيم أبو ذكري رئيس اتحاد المنتجين العرب على اهتمامه بفئة الأطفال، وبمسرح الطفل.

يذكر أن عرض “فلة والأقزام السبعة” يعتبر الأول من نوعه في سورية بما يحمله من تقنيات بصرية عالية، تحترم عقل الطفل والأسرة عامة، وترتقي بالذائقة الفنية في هذا المجال، وحقق تفاعلاً إيجابياً، وحضوراً جماهيرياً كبيراً على مدار العشر أيام التي خصصت له على مسرح الحمراء بدمشق، وتم تمديد العرض لمدة يوم واحد تلبية لرغبة الجمهور في الحضور.

حضر العرض كل من “وزيرة الثقافة د.لبانة مشوح، ووزير التربية د.دارم طباع، ومدير مديرية المسارح والموسيقا عماد جلول، مدير عام المؤسسة العربية للإعلان أيمن الأخرس”، وأكدوا على دعمهم الكامل لهذا العرض، وكل ما يمكن أن يقدم بهذه السوية العالية على مستوى مسرح الطفل السوري.

كما حضر العروض على مدار الأيام التي قدمت فيها ثلة من أهل الثقافة والإعلام والفنانين منهم “دريد لحام، انطوانيت نجيب، علي كريم، مظهر الحكيم، وضاح حلوم، ناهد الحلبي، سوسن ميخائيل، فاتح سلمان، سمير شماط، مؤيد خراط، محمد شباط، الناقد سامر محمد إسماعيل، الناقد عمر جمعة، الإعلامي بديع صنيج…….”، وأثنوا بدورهم على العرض بما يحمله من تقنيات احترافية، وإبهار بصري جديد على مسرح الطفل في سورية.

المسرحية من إنتاج مؤسسة ميَّار الدولية للإنتاج والتوزيع الفني، بالتعاون مع مديرية المسارح والموسيقا، والمؤسسة العربية للإعلان.
سينوغرافيا وإخراج: بسام حميدي
تأليف: هشام كفارنة
تأليف موسيقي: إيهاب مرادني
الإدارة العامة: ماهر رمضان
الإشراف العام: زياد الموح
يؤدي شخصيات العرض كل من الفنانين: “تماضر غانم، داود شامي، مي مرهج، ناصر شبلي، زهير بقاعي، فادي حموي، خوشناف ظاظا، جمال تركماني، ماجد الشيخ، شهد عباس، فيصل سعدون، ماريا عيد والشابين ربيع وشادي جان”.

 

شاهد أيضاً

تعرفوا على أسعار سوق رمضان الخيري

شام تايمز – خاص طرحت الشركات المشاركة في سوق رمضان الخيري ضمن مدينة المعارض القديمة …

اترك تعليقاً