وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك: بعض الأفران رفضت البطاقة لتخفي التلاعب وأوقفنا 17 منها 

شام تايمز الإقتصادي – دمشق – علي خزنة

قال وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك الدكتور عاطف النداف خلال لقائه ممثلي وسائل الاعلام، حضره مراسل شام تايمز الإقتصادي، إن عدداً من الأفران رفضت العمل على البطاقة في بداية التوزيع عبر البطاقة لأنها ستكشف التلاعب الذي يقومون به، وقمنا بإغلاق 17 مخبز في دمشق البارحة.

وبين الوزير أن وقت بداية عمل الأفران صار عند الساعة الرابعة صباحاً بدلاً من الثانية عشر ليلاً، و يبدأ التوزيع للمعتمدين منذ السادسة صباحا مع انتهاء الحظر وأي معتمد يزيد لديه خبز نقوم باستراجعه منه.

وأوضح النداف أن ثلاثة أنواع من المخابز تعمل في سوريا وجميعها مدعومة وهي مخابز آلية – مخابز احتياطية، والسورية للمخابز والمخابز الخاصة

وأكد وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك أنه لم يمنح ترخيصاً لأي مخبز تمويني خاص منذ استلامه الوزارة، على العكس في بعض المخابز التي كانت حاصلة على تراخيص ولم تنفذ على أرض الواقع وتم سحب الترخيص منها.

وبين أن عدد المخابز الخاصة في سوريا 1430 مخبزاً خاصاً، فيما يبلغ عدد المخابز الآلية العامة 200.

وأردف الوزير النداف أن عدة إشكالات  أدت للذهاب إلى هذه الخطوة “التوزيع عبر البطاقة” أهمها الازدحام الذي لم يوجد له أي حل، مشيراً إلى أنه من قبل أزمة الكورونا يوجد ازدحام على الأفران وأسبابها كثيرة منها ضعفاء النفوس والفاسدين وتجار الخبز.

وبالنسبة لمن لا يحملون بطاقة الكترونية، أكد “النداف” أنه سيتم تخصيص نسبة 10% من ‏مخصصات المعتمد لبيعها للحالات الخاصة مثل الأعزب أو العائلة التي لا تملك ‏بطاقة ذكية، ريثما يحصلون على بطاقة.

و تحديد نسبة 3 % من مخصصات ‏المعتمد ليبيعها بأسلوب الفرط أو الرغيف المفرد بدلاً من الربطة الكاملة، كونه يوجد عمال مياومين يشترون بالأرغفة أثناء قيامهم بعملهم.

وأكد الوزير أن سعر ربطة الخبز لدى المعتمد والسورية للتجارة والمؤسسة الاجتماعية العسكرية هو 50 ل.س يضاف إليها 10 ل. س أجور النقل.

وعن كمية الخبز المخصصة عبر البطاقة أجاب الوزير ندرس جعل كمية الخبز المباعة عبر ‏البطاقة الذكية مفتوحة لكل عائلة بحسب احتياجاتها اليومية بدلاً من تحديدها بحسب ‏عدد الأفراد.

وأوضح النداف يوجد بدمشق 473 معتمد بالبقالية و 86 صالة للسورية للتجارة والافران 108 و 29 جمعية تعاونية، سيتم التوزيع من خلالها.

وشرح الوزير بالنسبة لسوء النقل، أنه في بدمشق يقوم المعتمد بنقل الخبز، لنفرض 2000 ربطة فوق بعضهم وبالتالي يصل الخبز للمواطنين “مابيتاكل”، حيث يتم العمل على وضع الخبز في صناديق مخصصة لنقل الخبز وبالتالي سيكون بالجودة التي خرج بها من الفرن.

يشار إلى أن الأفران ومع بداية أزمة كورونا شهدت ازدحامات كبيرة، الأمر الذي أدى لطرح فكرة المعتمدين لتوزيع الخبز على المواطنين.

شاهد أيضاً

بسبب انقطاع الانترنت والاتصالات..”السلمية” خارج نطاق التغطية

شام تايمز – متابعة انقطعت خدمة الانترنت والاتصالات الخارجية عن منطقة السلمية في ريف حماة …

اترك تعليقاً