السوريون يعقمون “وسخ الدنيا” والمركزي يناشد لعدم الإفراط!

شام تايمز الإقتصادي – دمشق – علي خزنة

يقول المثل” المصاري وسخ الدنيا” وبناء عليه يقوم بعض من المواطنين بعملية غسل وتعقيم للأموال التي يحصلون عليها من البائعين أو من الصرافات الآلية، خوفاً من فيروس كورونا الأمر الذي يؤدي إلى تلف الأوراق النقدية.

ولمنع عملية الإتلاف التي تحصل من غير قصد، أصدر مصرف سورية المركزي تعميماً للحفاظ على الأوراق النقدية، وجاء في التعميم الذي حصل “شام تايمز الإقتصادي” على نسخة منه إنه لوحظ خلال الآونة الأخيرة استلام أوراق نقدية مشوهة في كوى المصرف المركزي بهدف استبدالها بأوراق نقدية جديدة.

ولدى تدقيق هذه الأوراق النقدية تبين أنها تعرضت لمواد معقمة وبكميات كبيرة (كلور_كحول…) مما أدى إلى تشويه في الورقة النقدية والأخبار.

وبناء عليه يهيب المصرف المركزي بالأخوة المواطنين بالتأكد من أصالة الورقة النقدية عن طريق مطابقة أكثر من ميزة من المزايا الأمنية الخاصة بالجمهور، ويمكن العودة إلى موقع المصرف المركزي للاطلاع على البروشورات الموضحة لهذه الميزات.

وحذر المصرف من عدم الإفراط في استخدام المواد المعقمة على الأوراق النقدية تجنبا لتشويهها، مشيراً إلى أن المصرف المركزي بدمشق وفروعه في المحافظات يعمل على تعقيم مايرد إليه من أوراق مالية وفق الطرق المتاحة كما يقوم بضخ أوراق نقدية جديدة وتخزين مايرد اليه وإعادة دفعه بعد مدة لاتقل عن اسبوعين بهدف الحفاظ على صحة المواطنين.

 

شاهد أيضاً

“صُنع في سورية” ينطلق في حماة بتخفيضات متنوعة

شام تايمز – حماة – أيمن الفاعل انطلقت في حماة، الأحد، فعاليات مهرجان التسوق الشهري …

اترك تعليقاً