فعاليات شعبية دعماً للاستحقاق الرئاسي في حمص واللاذقية

شام تايمز – متابعة

شاركت العشائر والقبائل في حمص وحماة بالتعاون مع الفعاليات الأهلية والمجتمعية، إضافة إلى فعاليات شعبية في محافظة اللاذقية بتجمعات شعبية دعماً للاستحقاق الرئاسي والسيادة الوطنية وتضحيات الجيش العربي السوري.

ووفقاً لوكالة “سانا”، أقامت العشائر والقبائل في محافظتي حمص وحماة ملتقى وطنياً في قرية الغاصبية في الرستن بريف حمص بالتعاون مع الفعاليات الأهلية دعماً للاستحقاق الرئاسي، حيث أكد الشيخ طلال شلاش الناصر منظم الملتقى أن العشائر والقبائل اجتمعت اليوم على حب الوطن والتأكيد على أهمية المشاركة في الاستحقاق الرئاسي، ولتثبت للعالم أن الشعب السوري هو من سيختار مرشحه الذي سيكمل معه مسيرة البناء والتعمير.

من جانبه، قال الشيخ عطا الله النعيمي من جبل الشيخ.. “إننا نقف اليوم يداً واحدة لكسب الرهان في وجه المعتدين عبر المشاركة في الاستحقاق الرئاسي، لاستكمال مسيرة الانتصار التي يكتبها جيشنا الباسل”.

وقال الشيخ “متعب السنيدي” من حماة.. “إن المشاركة في الانتخابات الرئاسية حق وواجب وسنتواجد في السادس والعشرين من الشهر الجاري عند صناديق الاقتراع لندلي بأصواتنا لمرشحنا الرئاسي الذي سنكمل معه العمل، ولنثبت لأعداء سورية أننا نحن من نقرر مصيرنا”.

الشيخ “دحام الخرفان” من عشائر حلب قال.. “سنرد الوفاء بالوفاء فدماء الشهداء غالية وسنكون أول المشاركين في هذه الانتخابات التي هي حقنا وواجبنا وأمانة في أعناقنا من أجل مستقبل سورية وأبنائها”.

بدوره، لفت شيخ عشائر “العكيدات” على العموري إلى أن يوم السادس والعشرين من أيار الحالي سيكون حدثاً تاريخياً في سورية، وسنثبت للعالم وللذين راهنوا على سورية وشعبها أننا اصحاب القرار الفصل، ونحن من يختار رئيس بلاده دون أي إملاءات خارجية.

وفي حي الغوطة بحمص نظمت الفعاليات الأهلية والشعبية لقاء وطنياً في مدرسة الشهيد حوري رجوب، ألقيت خلاله كلمات أكدت على أهمية المشاركة بالانتخابات الرئاسية واختيار الأجدر لقيادة سورية إلى بر الأمان وإعادة إعمار ما خربه الإرهاب.

وفي اللاذقية، أقيم بالتزامن مع إطلاق الحملات الانتخابية لمرشحي منصب الرئاسة تجمع شعبي وجماهيري على دوار الزراعة بمشاركة مختلف الشرائح المجتمعية والفئات العمرية دعماً للاستحقاق الرئاسي، وتأكيداً على استقلالية القرار الوطني وأن السوريين وحدهم معنيون باختيار مرشحهم الذي يلبي تطلعاتهم بحياة ومستقبل أفضل.

ورفع المشاركون في الفعالية التي تم تنظيمها بالتعاون مع فرع اتحاد شبيبة الثورة باللاذقية العلم السوري، ورددوا الأغاني الوطنية والهتافات تحية لسورية ووحدتها وسيادتها وجيشها وانتصارها على الإرهاب الذي يتكلل اليوم بالانتخابات الرئاسية.

وفي ساحة الحمام بالمدينة أقيم تجمع شعبي وجماهيري حاشد دعماً للاستحقاق الرئاسي تخللته فقرات رياضية وعروض وأغان وطنية.

ورفع المشاركون بالتجمع الأعلام الوطنية وصور الشهداء وهتفوا لوحدة سورية وسيادتها، مؤكدين أنهم سيشاركون بالاستحقاق الرئاسي لاستكمال انتصارات الجيش ووفاء لدماء الشهداء وتراب سورية الطاهر ومستقبل الأطفال وحرية المرأة وبناء سورية القوية.

وفي حي حلب الجديدة والأحياء المجاورة أكد المشاركون في الفعالية الجماهيرية التي نظمها الأهالي أهمية المشاركة في الاستحقاق الدستوري القادم بانتخابات الرئاسة في السادس والعشرين من أيار الجاري، والتي تأتي تكريساً لانتصارات الجيش العربي السوري على الإرهاب في مختلف الميادين واستقلالية القرار السوري.

ولفت المتحدثون في كلماتهم إلى إصرار أبناء الشعب السوري على ممارسة حقهم الانتخابي، باختيار من يمثلهم للسير قدماً في بناء سورية الحديثة القائمة على النظام المؤسساتي وأخذ موقعها المتقدم بين الأمم.

 

 

 

شاهد أيضاً

السورية للتجارة تطرح “الزيت” بالسويداء

شام تايمز – متابعة كشف مدير فرع السورية للتجارة في السويداء “مأمون أبو حسون” أن …

اترك تعليقاً