ارتفاعات “فاحشة” بأسعار الألبسة والأحذية والحلويات في حماة.. والتموين تضبط

شام تايمز- حماة – أيمن الفاعل

اشتكى كثير من المواطنين لـ “شام تايمز” بخصوص ارتفاع أسعار الحلويات والألبسة والاحذية في أسواق حماة، حيث بلغ سعر الحذاء الرجالي بين 25 و35 ألف ليرة، وألبسة الأطفال بلغت 30 ألف، أما البنطال يتراوح سعره بين 25 و45 ألف ليرة ما يلتهم راتب الموظف دفعة واحدة بحسب البعض.

وترافق ارتفاع الأسعار مع إحجام الكثير عن الشراء والاعتماد على الألبسة القديمة أو البالة أو تفضيل الشراء لبعض الأفراد في العائلة الواحدة حسب الأهمية وتأجيل البقية للأعياد المقبلة حسب مواطنين.

مدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك في حماة “رياض زيود” أكد لـ “شام تايمز” تنظيم 11 ضبطاً للبيع بسعر زائد في قطاع الألبسة والأحذية معاً، مع معالجة 36 شكوى بشأن الاستبدال أو الإعادة.

بدوره لفت رئيس دائرة حماية المستهلك في حماة “جعفر السفاف” أنه تم إصدار نشرة أسعار لمحال بيع الحلويات بناء على بيانات موثقة بفواتير مطابقة للأسعار الرائجة أو المسعرة من قبل الوزارة، وعلى سبيل المثال سعر كيلو نمورة الباشا بالمكسرات والسمن الحيواني بلغ 10 آلاف ليرة، وبلغ سعر كيلو البقلاوة بالجوز والسمن الحيواني 25 ألف ليرة، وكيلو المبرومة بين 34 ألف حتى 36 ألف ليرة، في حين بلغ سعر الحلويات المشكلة من الفستق الحلبي نوع أول 30 ألف ليرة.

وأشار “السفاف” إلى أنه يراعى في التسعير كافة المواد الأولية، لاسيما الفستق الحلبي الذي يتراوح سعر الكيلو منه بين 55 ألف حتى 70 ألف ليرة، وتراوح سعر كيلو السمن الحيواني والبقري بين 17 حتى 20 ألف ليرة، ونوه المصدر إلى أن مدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك في حماة وضع تسعيرة مؤقتة للحلويات مدتها 15 يوماً فقط، وسيعاد النظر فيها بعد انتهاء المدة، علما أنها شبه موحدة لمحال حلويات الدرجة الأولى، وقد حدت هذه التسعيرة كثيراً من أسعار الشطحات التي كنا نتلقى شكاوى عنها.

وحسب المصدرين السابقين فإن كل اهتمام المديرية يتركز على المخالفات الجسيمة لأحكام المرسوم 8، حيث تم تنظيم 5 ضبوط إتجار بالخبز، و21 ضبط متاجرة بالمحروقات، و22 ضبط غش وتدليس مواد غذائية، إضافة لتنظيم 18 ضبطاً لمواد منتهية الصلاحية، و62 بحق أصحاب المخابز بمخالفات نقص الوزن أو خبز سيء الصنع، يضاف إلى ذلك تنظيم 40 ضبطاً للحوم الحمراء والبيضاء في مخالفات الفرم المسبق والذبح خارج المسلخ البلدي أو فرم نتر اللحم.

الجدير ذكره أن عدد المراقبين حسب مدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك في حماة “رياض زيود” لا يكفي للعمل على أفضل وجه، حيث بلغ عددهم 60 مراقب على مستوى المحافظة منهم 22 مراقب فقط في حماة، ومع ذلك فهم يعملون بجد، يضاف إلى ذلك نقص الآليات اللازمة للعمل الرقابي التمويني، إذ يوجد فقط سيارتان في المديرية وسيارة واحدة في كل شعبة خارج المحافظة.

شاهد أيضاً

أكثر من 40 ألف هكتار مساحة المحاصيل الزراعية الصيفية المنفذة في سورية حتى الآن

شام تايمز – ديما مصلح بلغت المساحة المنفذة من المحاصيل الزراعية الصيفية في سورية لهذا …

اترك تعليقاً