الفروج وعلى غرار سلفه اللحم الأحمر يتكبر على موائد السوريين

شام تايمز – زينب ضوّا

يواصل سعر الفروج الارتفاع مقروناً بالغلاء الذي تشهده الأسواق السورية، وخلافاً للمعتاد استغنى العديد من المواطنين عن “دلال المعدة” السابق وأشبعوا حاجاتهم بالخضراوات والفواكه والقليل من اللحمة درءاً لنفاد الراتب الذي يصارع للبقاء حتى منتصف الشهر بالحد الأقصى.

ووصل سعر الفروج اليوم من 14 إلى 20 ألف ليرة حسب الوزن، في حين بلغ سعر كيلو الصدر 12 ألف والفخاد 9000 ليرة والجوانح 6000، وبلغ سعر كيلو الشاورما 27 ألف والشيش 13 ألف.

شم ولا تدوق

“هاجر” ربة منزل بينت لـ “شام تايمز” أن هذه الأسعار لا تتناسب مع الرواتب مشيرة إلى أنها لا تستطيع شراء الفروج وطبخه في كل المأكولات واستغنت عنه بمكعبات مرق الدجاج.

وأكد “أحمد” طالب جامعي أنه منذ بداية العام لم يشتر فروجاً كاملاً إنما يسد حاجته من البروتين بـ “السردين” كـ “تمريقة” على حد تعبيره.

وقالت “سنا”: “صرنا نتفادى نمرق من جنب محلات الأكل وصارت اللحمة والشاورما من الرفاهية”.

الضنا غالي

ووصل سعر طبق البيض إلى 6400 ليرة، في حين بلغ سعر البيضة الواحدة 250 ليرة سورية، حيث عبر “عصام” ساخراً من ارتفاع سعر البيض بالقول: “ما أغلى من الولد إلا ولد الولد” موضحاً أنه يملك 4 أطفال صغار وجسمهم يحتاج للبروتينات والغذاء.

ويُرجع المعنيون دوماً السبب الرئيسي لارتفاع أسعار الدجاج والبيض إلى ارتفاع أسعار الأعلاف، ما يعني خروج المزيد من منشآت التربية عن الخدمة، مع تقلص استهلاك المواطنين من منتجات هذا القطاع.

عيد الفطر عالبواب

ومع حلول عيد الفطر على السوريين وخلافاً لكل العادات المعروفة من عزائم وولائم يبدو أن الأجواء أشد وطأة على المواطنين هذا العام في ظل الأزمة الاقتصادية وتداعياتها التي فرضتها عليهم.

“أم سامر” ربة منزل أكدت لـ “شام تايمز” أنها في العيد الحالي لن تقيم العزائم كالعادة، فالدخل لا يتناسب أبداً مع القدرة الشرائية.

وبناء على هذا الواقع يستعد السوريون لاستقبال العيد، دون أي احتفاء به أو بالأغذية المغيبة عن موائد الكثيرين، ليبقوا رهن تجاذبات الأسعار والأسواق متأملين وحالمين بغد أفضل وبأسعار أرخص.

شاهد أيضاً

رئيس فرع جرائم المعلوماتية في سورية: “الضحايا في هذه الحالات يتحملون جزءاً من المسؤولية”

شام تايمز – متابعة أكد رئيس فرع جرائم المعلوماتية في سورية “لؤي شاليش” أنه تم …

اترك تعليقاً