“عرنوس”: صادراتنا بلغت 200 مليون يورو ووارداتنا انخفضت 27%

شام تايمز – متابعة

كشف رئيس مجلس الوزراء “حسين عرنوس”، أنه تم مؤخراً التصديق على عقود مشاريع تزيد قيمتها على 137 مليار ليرة، مؤكداً تراجع قيمة المستوردات بنسبة 27% عن الربع الأول من العام 2020، وارتفاع الصادرات بنسبة 50%.

وأشار “عرنوس” خلال جلسة لمجلس الشعب، إلى أن قيمة الصادرات وصلت إلى نحو 200 مليون يورو، مسجلةً بذلك أفضل أداء على أساس ربعي منذ العام 2013، وأقل قيمة استيراد منذ سنوات طويلة، وفقاً لوكالة “سانا”.

وتأتي هذه التصريحات بعد سلسلة من الإجراءات الحكومية والقرارات، التي تضمنت تسهيلات تتعلق بالإنتاج والتصدير، والمتعلقة أيضاً بدعم المشاريع الاستثمارية الإنتاجية والخدمية ودعم الطبقة المنتجة، إضافةً لرفع أسعار استلام مجموعة من المحاصيل الزراعية من الفلاحين، أبرزها القطن والقمح.

كما سمحت الحكومة مؤخراً، ببيع القطع الأجنبي لمن يحتاجه من التجار والصناعيين لتمويل مستورداتهم، وذلك عن طريق شركات الصرافة بسعر 3,375 ليرة، في وقتٍ طلبت فيه الحكومة من اتحادي غرف الصناعة والتجارة السورية، تقديم مقترحاتهما حول قرار إعادة العمل بتعهّد قطع التصدير بشكل جزئي أو كلي.

وكان مجلس الوزراء وافق على عدة توصيات من اللجنة الاقتصادية، أبرزها تمديد العمل بالقرار المتعلق بالسماح للتجار والصناعيين بالتخليص على البضائع بموجب صور عن الوثائق الأصلية لغاية 31/12/2021، وذلك تسهيلاً للإجراءات على الصناعيين ولضمان استمرار الأعمال الصناعية والتجارية، وعدم توقف عجلة الإنتاج وتوفير المنتجات كافة في الأسواق المحلية.

جدير بالذكر أن وزارة الصناعة والتجارة والتموين الأردنية، وافقت مؤخراً على قائمة من السلع تم منحها استثناء من قرار حظر الاستيراد من سورية لمدة ثلاثة أشهر، مما أُثار ارتياحاً كبيراً لدى التجار الأردنيين، بعد أيام قليلة من إعلان السلطات الأردنية فتح المعابر الحدودية مع سورية.

وكان عضو مجلس إدارة غرفة تجارة بغداد “علاء النوري”، أعلن عبر صفحته الشخصية على فيسبوك عن إقامة معرض “صنع في سورية” في العاصمة العراقية بغداد في 10 تموز المقبل، وذلك بهدف تحريك الأسواق الراكدة واستيراد المنتجات السورية.

شاهد أيضاً

رئيس فرع جرائم المعلوماتية في سورية: “الضحايا في هذه الحالات يتحملون جزءاً من المسؤولية”

شام تايمز – متابعة أكد رئيس فرع جرائم المعلوماتية في سورية “لؤي شاليش” أنه تم …

اترك تعليقاً