ما حقيقة وجود القطع الأجنبي المزور في الأسواق؟

شام تايمز – متابعة

أعلن مصرف سورية المركزي عن وجود كمية كبيرة من القطع الأجنبي المزيّف في البلاد، مطالباً المواطنين الامتناع عن شراء القطع الأجنبي من السوق غير النظامية والتوجه نحو المصارف وشركات الصرافة للحصول على حاجتهم من القطع الأجنبي.

وجاء البيان تعقيباً على مراجعة بعض المواطنين المصرف المركزي لتسديد مبالغ مترتبة عليهم بالقطع الأجنبي، حيث تبيّن وجود كمية كبيرة من القطع الأجنبي المزور ضمن هذه المبالغ التي اشتروها من السوق غير النظامية.

وناشدت غرفة تجارة دمشق التجار والصناعيين، الجمعة 7 أيار الجاري، طالبةً منهم وقف شراء الدولار من جميع المنافذ وشركات الصرافة حتى نهاية شهر أيار الجاري، موضحة في تعميمها أن التداول بغير الليرة يقع تحت طائلة العقوبات بموجب المرسوم 3 عام 2020.

واتخذ المصرف المركزي عدة إجراءات أدّت إلى استقرار سعر الصرف بما فيها رفع سعر الصرف للدولار الأمريكي إلى 2512 ليرة سورية وللحوالات الخارجية 2500 ليرة، ثم يعقبها قرار السماح لشركات الصرافة بتسليم الحوالات الواردة من خارج البلاد وفق ما يختار صاحب الحوالة تحديداً التجار والصناعيين، فهو لم يشمل بقية المواطنين الذي أصبح بإمكانهم أيضاً استلام حوالاتهم بالليرة السورية حصراً لكن بسعر 2825 ليرة للدولار الواحد.

شاهد أيضاً

أكثر من 40 ألف هكتار مساحة المحاصيل الزراعية الصيفية المنفذة في سورية حتى الآن

شام تايمز – ديما مصلح بلغت المساحة المنفذة من المحاصيل الزراعية الصيفية في سورية لهذا …

اترك تعليقاً