مجدداً.. الشاي يُحرج السورية للتجارة ويستغبي بطاقتها الذكية

شام تايمز – متابعة

كشف مدير عام المؤسسة السورية للتجارة “أحمد نجم”، أن إزالة مادة الشاي من المواد الموزعة عبر البطاقة الذكية هو إجراء مؤقت، بسبب تأخر وصول التوريدات من المادة، لافتاً إلى وجود عقود موقعة لتوريدها.

وأشار “نجم” إلى أنه تم حل مشكلة تأخر وصول رسائل الرز والسكر خلال الفترة الماضية، منوهاً إلى أنه في حال وجد خلل ما في التوزيع بإحدى المناطق بسبب عدم وصول الرسائل فيمكن فتح نظام توزيع المخصصات بدون رسائل لتلبية جميع المواطنين، وفقاً لموقع “الاقتصادي”.

وتوقف توزيع مادة الشاي عبر البطاقة الإلكترونية بنهاية نيسان 2020، لعدم توافره وصعوبة الاستيراد، ليعاد توزيعه مرة أخرى عبرها في شباط 2021، ومن ثم توقف توزيعه مرة أخرى بسبب نقص التوريدات، وفقاً لتصريحات المعنيين في الوزارة.

وفي منتصف العام الماضي أزيح الستار عن فضيحة فساد من العيار الثقيل، تمثلت بضبط 10 طن من الشاي المنتهي صلاحيته، والمستورد وفق صفقة سورية إيرانية لم يتم معرفة المسؤول عنها حتى اللحظة، حيث سُجلت القضية ضد مجهول وأُتلفت كميات الشاي، وبدأت المعاناة الجديدة من نقص التوريدات.

وتبلغ مخصصات الشاي 400 غرام للعائلة المكونة من 1 إلى 3 أفراد، و600 غرام للعائلة من 3 إلى 5 أفراد، وكيلو واحد للعائلة التي يفوق عدد أفرادها الخمسة، وبسعر 12 ألف ليرة للكيلو.

شاهد أيضاً

دعم شعبي وعشائري لحملة “الأسد” في دير الزور

شام تايمز – دير الزور – عثمان الخلف انطلقت مساء السبت الحملة الانتخابية لمرشح الانتخابات …

اترك تعليقاً