ماذا يأمل سوريّو الخارج من مرشحهم لانتخابات الرئاسة؟

شام تايمز – حسن عيسى

يستعد المغتربون السوريون للمشاركة في الاستحقاق الانتخابي المتمثل بانتخابات رئاسة الجمهورية، والتي ستجري يوم 20 الشهر المقبل خارج الأراضي السورية، حيث تفاوتت آراء البعض منهم حول ما يريدونه من المرشحين، الذين سيحكم أحدهم البلاد لمدة سبعة أعوامٍ قادمة.

ويقول “مجد” 29 عاماً، الذي يقيم في ألمانيا منذ عدة سنوات، في تصريحه لـ “شام تايمز”.. “إن مشاركته في الانتخابات متوقفة على البرنامج الانتخابي الذي سيدلي به المرشحون”، معتبراً أن الأهم في تلك البرامج هو التركيز على تحسين الوضع المعيشي بالداخل، حتى يستطيع المغتربون العودة إلى بلادهم والعيش بمستوى مقبول.

من جهته أوضح “حسين” 39 عاماً، خلال حديثه لـ “شام تايمز”، أنه منذ سفره إلى روسيا عام 2013، شارك في جميع الاستحقاقات الدستورية، مبيناً أن هذا الاستحقاق مختلف عن سابقيه نتيجة الظروف التي تحيط بسورية، مؤكداً أن المشروع الذي سيتقدم به المرشّح أهم من المرشّح نفسه، وذلك نظراً إلى حاجة البلاد لخطط مستقبلية جدية تنهض بالواقع السيئ الذي تمر به، بحسب تعبيره.

بدوره أشار “محمد” 25 سنة، في تصريحه لـ “شام تايمز”، إلى أنه بالرغم من كونه يعيش في السعودية حيث لا يمكن للسوريين هناك الانتخاب، إلا أنه يرجو ممن سيتولى سدّة الرئاسة قريباً أن تكون له سياسات مرنة تجاه الدول العربية التي تحتضن السوريين، حتى يتمكنوا من الحصول على جميع حقوهم المشروعة بما فيها حرية الانتخاب.

كما أعرب “عبد الرحمن” 53 عام الذي يقيم في مصر منذ 6 سنوات، لـ “شام تايمز”، عن أمله في أن تتحسن أوضاع سورية عقب انتهاء الاستحقاق، مؤكداً أن المطلوب من المرشح الرئاسي أن يمتلك برنامج واضح وشفاف، يفي بمتطلبات المرحلة الحالية والمرحلة المقبلة، مشيراً إلى أن الأهم هو تطبيق هذه البرامج وليس فقط الترويج لها.

جدير بالذكر أن عدد طلبات الترشيح لمنصب رئيس الجمهورية العربية السورية بلغ 51 طلباً، بانتظار صدور الأسماء النهائية التي تمت الموافقة عليها من قبل المحكمة الدستورية العليا، فيما كان رئيس مجلس الشعب أعلن أن 26 من أيار المقبل سيكون موعداً لإجرائها داخل البلاد، و20 أيار في الخارج.

شاهد أيضاً

رغم الصعوبات.. إسمنت حماة تبيع بأكثر من 50 مليار

شام تايمز ـ حماة ـ أيمن الفاعل أكد مدير عام الشركة السورية للإسمنت ومواد البناء …

اترك تعليقاً