حمص “عم تتغدّى” بالحرائق قبل “ما تتعشى” بأرضيها

شام تايمز – متابعة

عملت محافظة حمص مؤخراً على تجهيز طواقم الإطفاء وتشكيل فرق عمل ميدانية، في محاولة لمواجهة الحرائق ومنع حدوثها مع ارتفاع درجات الحرارة، وبداية موسم الصيف.

وتوجهت الجهات المعنية والوحدات الإدارية لاتخاذ كافة التدابير الوقائية اللازمة للحد من مسببات الحرائق وحراثة الأراضي وإزالة الأعشاب حول الأراضي الزراعية وجوانب الطرق المركزية، وتعزيز المراقبة المستمرة حتى الانتهاء من جني المحاصيل في حقول القمح والشعير.

وأكد محافظ حمص “بسام بارسيك” على الجاهزية الدائمة لآليات الدفاع المدني وفوج الإطفاء وتأمين كافة مستلزماتها للتعامل مع أي طارئ، وانتشارها بشكل وقائي ومسبق في المناطق المعرضة للحرائق، وفقاً لموقع “آثر برس”.

وكانت اندلعت حرائق عدة خلال الأسبوع الماضي، في مناطق من ريف حمص الغربي والتي تم التعامل معها بشكل سريع قبل أن تمتد إلى مساحات أخرى.

وسبّبت التغييرات المناخية خلال العام الماضي باجتياح الحرائق الضخمة مناطق واسعة من غربي سورية، وعطت مساحات كبيرة من المنطقة الساحلية الممتدة من الشمال على الحدود التركية وصولاً إلى الأراضي اللبنانية.

وألحقت الحرائق حينها أضراراً واسعة بالبساتين والحقول الزراعية والأراضي الحرجية وتسببت في هدم أبنية ومصانع كبرى، وتخلل عمليات الإنقاذ وإخماد الحرائق صعوبات عديدة بسبب وعورة التضاريس والرياح القوية.

شاهد أيضاً

رجل الرافعات الهيدروليكية يخترع جهازاً لتوفير الكهرباء!

شام تايمز – متابعة بعد أن أطلق عليه لقب رجل الرافعات الهيدروليكية الأول في سورية، …

اترك تعليقاً