هكذا سينعكس قرار تسليم الحوالات بالدولار على السوق!

شام تايمز – وسيم رزوق

باشرت شركات الصرافة المرخصة، الإثنين، 26 نيسان الجاري بتسليم الحوالات الواردة من خارج البلاد للتجار والصناعيين وفق ما يختار صاحب الحوالة إمّا بالليرة السورية أو القطع الأجنبي، وبالنسبة للمواطنين أصبح بإمكانهم استلام حوالاتهم بالليرة السورية وفق سعر 2825 ليرة للدولار الواحد على اعتبار أنهم غير مشمولين بالقرار الجديد.

الخبير الاقتصادي “د. سنان ديب” أوضح لـ “شام تايمز” أنّ قرار السماح للتجار والصناعيين باستلام الحوالات الواردة بالدولار يساعد في تعبئة العملة الصعبة التي كانت تدخل إلى سورية بطرق غير شرعية، والحد من المضاربات الحاصلة في السوق وتخفيف الضغط على طلب القطع الأجنبي في السوق الموازي، مضيفاً أن هذه العقلية الجديدة ستساعد في زيادة حجم التحويلات الخارجية.

ولفت “ديب” إلى أنّ سورية بحاجة للعملة الصعبة في الوقت الحالي وآلية جذبها من الخارج هي فرصة جيدة تمنح أريحية للمواطن في سهولة التعامل وحركات الإيداع والسحوبات، والوصول إلى مرحلة تحقيق استقرار سعري للسلع، بالإضافة إلى تمويل متطلبات الاستيراد الأساسية في إطار عدم فتح الاستيراد إلا للمتطلبات الأساسية على حد تعبيره.

ويأتي القرار على خلفية إعلان مصرف سورية المركزي عن رفع سعر شراء الدولار لتسليم الحوالات الواردة إلى سورية إلى 2500 ليرة، ورفع سعر الصرف الوسطي للدولار الأمريكي إلى 2512 ليرة سورية، بعد أن كان سعره 1256 ليرة، وذلك خلال شهر آذار الماضي، في محاولة لدفع المواطنين بالتوجه نحو الحوالات الخارجية بعد أن كانت مقيّدة من قبل حاكم مصرف سورية المركزي السابق “حازم قرفول”.

شاهد أيضاً

دعم شعبي وعشائري لحملة “الأسد” في دير الزور

شام تايمز – دير الزور – عثمان الخلف انطلقت مساء السبت الحملة الانتخابية لمرشح الانتخابات …

اترك تعليقاً