الرقابة تغلق محال المخالفين وتشهر بها.. وبعضهم يحتال على الإغلاق!

شام تايمز الاقتصادي – حلب – انطوان بصمة جي

بعد ظاهرة ارتفاع أسعار أغلب المواد التموينية التي سادت في الأسواق المحلية منذ قرابة الشهر، بفعل بعض التجار الذين استغلوا الظروف الحالية، قامت مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك بحلب بإغلاق /24/ محلاً تجارياً لبيع المواد الغذائية نتيجة مخالفات متنوعة تتعلق بالتلاعب بالأسعار.

ولم تقتصر إجراءات المديرية على المخالفة، بل عملت على نشر اسماء المحال المخالفة في مواقع الواصل الاجتماعي، مع استمرار مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك ومجلس مدينة حلب بحملات الرقابة على الأسواق المحلية والمحال التجارية، والقيام بتشميعها في حال المخالفة، وتنوعت المخالفات بين البيع بسعر زائد – ألبان وأجبان في أحياء جب القبة – والبيع بسعر زائد للخضار والفواكه في السليمانية – عوجة الجب – شارع الكلاس – الأعظمية – الأكرمية.

في حين كانت مخالفة البيع بسعر زائد للمعجنات في كل من أحياء الصاخور- الأكرمية- الأعظمية -السريان الجديدة -الفرقان ، بينما مخالفة عدم الإعلان عن الأسعار سجلت في حي الميدان- والصاخور وتم تشميع جميع المحال المخالفة بالشمع الأحمر.
كذلك قامت المديريات الخدمية ومديرية الشؤون الصحية بمجلس مدينة حلب بتنظيم /227/ ضبطاً لمخالفات النظافة والإشغالات وعدم في مختلف أحياء المدينة وتطبيق العقوبات بحق المخالفين التقيد بالشروط الصحية، حيث تم التعامل مع مخالفات النظافة والإشغالات وفقاً للقانون 49 لعام 2004.

ورأي عدد من المواطنين في حلب إلى أن الإجراءات الرقابية والمخالفات، جاءت في توقيتها المناسب لما يعاني السوق من تخبط ملحوظ في الأسعار، لافتين إلى محاولة بعض التجار المخالفين للاحتيال على المخالفات، عبر الاستمرار بأعمالهم عن طريق الاستعانة في مستودعاتهم المجاورة لأغراض البيع عوضاً عن محلاتهم التي تم تشميعها، مطالبين بوضع حد لعمليات الاحتيال والخروج عن القانون، بطريقة تبقى عقلية التاجر محصورة بالربح وليس سواه، بعيداً عن تفكيرهم في صحة وجيب المواطن الذي بات فارغاً من شدة غلاء الأسعار في الآونة الأخيرة.

شاهد أيضاً

إعلان عن “سيارة على الكهرباء”.. وسوريون: بشو بدنا نشحنها؟

شام تايمز – مارلين خرفان تداولت وسائل التواصل الاجتماعي، مؤخراً، صورة لسيارة صغيرة تعمل على …

اترك تعليقاً