شيزوفرينيا الأسعار ومحاولات ضبطها.. تحرم موائدنا من أطباق عديدة!

شام تايمز – ديما مصلح

يستقبل السوريون شهر رمضان وسط ارتفاع أسعار غير مسبوق للمواد الغذائية في الأسواق التي تكاد أن تخنقهم، الأمر الذي قد يقلص من إمكانية تحضير العديد من الأصناف كما جرت العادة على وجبة الإفطار.

ورصدت “شام تايمز” أسعار مواد أهم الأطباق التي تتواجد عادة على مائدة رمضان، وبلغ سعر كيلو غرام عدس الشوربا 4500 ليرة سورية، والرز المصري بـ 4000، واللبن 800 غرام بـ 1400 ليرة، والزيت البلدي بـ 12 ألف ليرة، وزيت دوار الشمس بـ 9000 ليرة، وباقة البقدونس 150 وباقة النعناع 200 ليرة وباقة البقلة 200 ليرة والخسة الواحدة 200 ليرة والبندورة 1000 والليمون 1500 ليرة والبصل بـ 600 ليرة والخيار 1200.

وقالت المعلمة أم أيهم لـ “شام تايمز”.. إنها عودت عائلتها برمضان وجود طبق “التسئية” على المائدة التي وصلت تكلفتها حتى الآن إلى حوالي 5000 ليرة سورية، مؤكدة أنها ستحرمهم منها، وتكتفي بأكلة واحدة ليومين، على اعتبار أن رابتها يساوي فقط 10 أطباق من الفتة.

بدوره أكد أحد طلاب الجامعة لـ “شام تايمز” أنه يشتري الخضراوات بالقطعة أو القطعتين ليستطيع عمل طبق فتوش كـ “حبتين بندورة وحبتين خيار وحبة بصل وثوم وباقة بقدونس وباقة بقلة ونعناع وخسة تكلفتها 2400، دون حساب دبس الرمان ولا الخل ولا الزيت البلدي ولا الخبز المقلي.

مدير الأسعار في وزارة التجارة وحماية المستهلك “علي ونوس” أوضح لـ “شام تايمز” أن ارتفاع الأسعار في الأسواق نتيجة ارتفاع تكاليف الانتاج الأساسية من المزارع، والفترة الصعبة التي تمر بها البلاد من مادة المحروقات، مع كثرة الطلب وقلة بالعرض، بالإضافة لارتفاع نفقات النقل والتوزيع بين المحافظات.

وأكد “ونوس” أن الوزارة تشدد الرقابة على الأسواق لمنع التلاعب بالأسعار، واتباع الإجراءات الحكومية التي ساهمت من حد سعر الصرف، والبحث عن أي ثغرة للوصول إلى أسعار منخفضة من المواد الأساسية، وسيلاحظها المواطن خلال فترة قليلة.

شاهد أيضاً

“عرنوس”: المواطن يتفهم نقص التوريدات ولا يمكن أن يتفهم وجود الفساد أو الهدر وفق المتاح

شام تايمز – متابعة عقد رئيس مجلس الوزراء “حسين عرنوس”، الاثنين، اجتماعاً في وزارة النفط …

اترك تعليقاً