“مداد” يتوقع خسائر فادحة للاقتصاد المحلي إثر أزمة “كورونا”

شام تايمز الاقتصادي | رصد

وضع مركز “مداد” للأبحاث الاقتصادية سلسلة من التوقعات لتداعيات أزمة كورونا العالمية على الاقتصاد السوري، وبحسب ورقة أعدها بعنوان ” كورونا والاقتصاد السوري: التداعيات والحلول المقترحة” رأى المركز أن الأزمة الحالية جاءت لتزيد الطين بِلَّةً بالنسبة للاقتصاد السوري، والذي يعاني أساساً من ضغوط اقتصادية كبيرة نتيجة للحرب التي دخلت عامها العاشر، إضافة للإجراءات القسرية أحادية الجانب التي فرضتها الدول الغربية على البلاد وآخرها قانون سيزر الأمريكي. الأمر الذي أوصل مؤشرات الاقتصاد الكلي إلى مستويات غير مسبوقة من التدهور.

وتوقع المركز في ورقته البحثية، أن يزداد العجز المالي في الموازنة العامة للدولة وذلك نتيجة لتراجع الإيرادات الحكومية وتراجع الرسوم الجمركية والإيرادات الضريبية، مقروناً بزيادة الإنفاق العام الحكومي وخاصة على قطاعي الصحة والخدمات الحكومية، الأمر الذي سيؤثر سلباً في باقي القطاعات الإنتاجية الأخرى.

وكنتيجة لاضطرار وزارة المالية لتمويل العجز المتزايد من خارج الموزانة، توقع المركز زيادة في حجم الدين العام، سواء من المصرف المركزي أو من خلال إصدار سندات خزينة، وكذلك زيادة الضغوط التضخمية بشكل كبير ومتسارع، نتيجة لتراجع سعر صرف الليرة السورية بسبب تمويل المصرف المركزي لقائمة طويلة من المستوردات الطارئة واللازمة للتصدي للأزمة الحالية. إضافة إلى ضخ كتلة نقدية كبيرة في الأسواق (التمويل بالعجز). وأخيراً زيادة الطلب على القطع الأجنبي نتيجة لتفضيل قسم كبير من المستثمرين للملاذات الآمنة في مثل هكذا حالات وخاصة الدولار الأمريكي والذهب.

كما توقع المركز تراجع حجم الصادرات المحلية وتراجع نسبة الحوالات المالية الواردة من الخارج، ما يعني حرمان البلاد من مصدر هام للقطع الأجنبي.

ورجح المركز في ورقته، إلى أن التهريب سوف يزداد إلى دول الجوار، بالإضافة إلى زيادة معدلات البطالة في البلاد والتي تتجاوز 50 في المئة حالياً، وخاصة إذا طالت عملية الإغلاق الجزئي أو الكلي للأسواق، ودخول الاقتصاد في حالة من الركود الشديد. الأمر الذي سيضطر أصحاب المنشآت إلى التخلي عن قسم كبير من العمالة لديهم.

واعتبر “مداد” أخيراً أن أخطر التداعيات على الاقتصاد المحلي، ستكون في النقص المحتمل لبعض السلع المستوردة نتيجة لإغلاق الأسواق وعمليات الشحن الضرورية لاستمرار العملية الإنتاجية وعلى رأسها المشتقات النفطية والحبوب والأدوية.

شاهد أيضاً

أكثر من 300 طن إنتاج الفستق الحلبي بالسويداء

شام تايمز – متابعة بلغ إنتاج محصول الفستق الحلبي للموسم الزراعي الحالي في السويداء نحو …

اترك تعليقاً